السواني – النكور هو المنطلق لترميم الخراب الذي يعم إقليم الحسيمة

فيسبوكيات
حسيمة سيتي16 أكتوبر 2019
السواني – النكور هو المنطلق لترميم الخراب الذي يعم إقليم الحسيمة
رابط مختصر

فريد بنقدور

سهل النكور يحكي تاريخا طويلا.
فوقه تم تأسيس دولة النكور التي عمرت طويلا.
منه نقلت إلى الأندلس تقنية السواقي التي تسقي الفلاحة وتنقل المياه من مكان إلى مكان.
هناك سادت طواحين المياه التي كانت نشيطة في طحن الحبوب للساكنة.
هناك تم قهر حملة بوحمارة على آيث ورياغل.
يشقه نهر النكور الذي يحكي ألف قصص، والذي حين يفيض على السهل كان ساكنته يقدمون له ثورا كقربان قصد اتقاء فيضانه.
نهر النكور كان يغذي أسماك خليج الحسيمة وصيادوه كانوا يصيدون سمكا وفيرا لذيذا ؛
سهل غناء تتأثثه مختلف الأشجار المثمرة كالتين والرمان والإجاص
مروجه التي تنبت فيها نبتة ” ذبوذا” والقصب كان تسمع منه سمفونية الضفادع وأسراب الطيور.
كان بمثابة الأمن الغذائي للمنطقة.

خلال نهاية السبعينات بدأت سياسة تدهور جنة الريف الأوسط:
– أتى تشييد السد !!!
– تبعه تفكيك القطع الفلاحية لأهلها؛
– خربت أشجاره المثمرة؛
– خربت قشرته الأرضية الخصبة.
– خرب خليج الحسيمة معه؛
– خرب الغطاء الغابوي؛
– سرقت رمال شاطئه ونهبت؛
– تم تعبيد الطريق الساحلي وكانت النهاية لهذا السهل الزاخر بالتاريخ والخيرات.
– ساكنته اضطرت للنزوح نحو المراكز الحضرية
– أراضيه أصبحت تسيل لعاب مافيا العقار؛
– وكانت النهاية أن أصبحت عائلات سهل النكور والورثة تتعارك فيما بينها وتقاضي بعضها البعض في المحاكم طمعا في أموال مافيا العقار المغرية.
والخراب لا زال جار….والقادم أعظم .

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق