فريق ”البارصا” يُساند زعماء احتجاجات كتالونيا: السجن ليس حلًا بل الحوار

حسيمة سيتي14 أكتوبر 2019
فريق ”البارصا” يُساند زعماء احتجاجات كتالونيا: السجن ليس حلًا بل الحوار
رابط مختصر

لم يتأخر فريق برشلونة كثيراً لمساندة احتجاجات كتالونيا ضدّ قرارات الحكومة الإسبانية التي صدرت اليوم، وذلك ضدّ المساجين الذين اعتقلوا على خلفية استفتاء انفصال “كتالونيا” في الأول من شهر أكتوبر عام 2017.

وفي التفاصيل، فإنه بعد عامين من المواجهات القضائية في إسبانيا بين انفصاليي إقليم كتالونيا والسلطات المركزية في مدريد، قضت المحكمة بسجن تسعة من زعماء الإقليم ما بين 9 و13 سنة بتهمة التحريض على التمرد وأدين ثلاثة آخرون بتهمة العصيان ولم تصدر بحقهم أحكام بالسجن.

وسريعاً ساند برشلونة موجة الاحتجاجات الكبيرة التي شهدتها “كتالونيا”، وذلك عبر إصدار بيان رسمي اليوم الاثنين، ذكر فيه: “برشلونة، كأحد الكيانات المرجعية في كتالونيا، ووفقاً لمسارها التاريخي من الدفاع عن حرية التعبير، يرى أن السجن ليس حلاً. لذلك أكثر من أي وقت مضى، يطلب النادي من جميع صانعي السياسة قيادة عملية الحوار والتفاوض لحل هذا الصراع، كما ينبغي أن يتم أيضاً الإفراج عن القادة المدنيين والسياسيين المدانين”. كما أعرب النادي عن دعمه وتضامنه مع أسر المحرومين من حريتهم.

وأمسى فريق برشلونة أول ناد كتالوني يُسجل احتجاجه واعتراضه على قرارات السلطة في العاصمة الإسبانية في مدريد، كما أن هذا الاحتجاج يأتي في إطار الدفاع المُستمر من الفريق عن حقوق الكتالونيين خصوصاً أن جماهير برشلونة تنتمي لهذا الإقليم منذ سنوات طويلة.

وسيكون لبيان برشلونة الرسمي أهمية كبيرة لأنه يملك قاعدة جماهيرية عالمية كبيرة، كما أن معظم الاحتجاجات على السلطة في مدريد بدأت من مدرجات “ملعب كامب نو” قبل الاستفتاء وبعده، وبالتالي فإن اهتمام النادي بهذه القضية هو اهتمام جماهيره أيضاً.

جدير بالذكر أن النادي طالب الإفراج عن هؤلاء الانفصاليين ومنحهم حريتهم، كما عبر النادي عن دعمه وتضامنه الكامل لأسر هؤلاء.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق