صفحات سوداء من تاريخ المغرب…عندما حزن اهل فاس لمرض ”الماريشال اليوطي” وقرؤوا ”اللطيف” بالمساجد

2019-09-12T17:55:31+01:00
2019-09-13T17:39:18+01:00
أرشيف الريف
حسيمة سيتي12 سبتمبر 2019
صفحات سوداء من تاريخ المغرب…عندما حزن اهل فاس لمرض ”الماريشال اليوطي” وقرؤوا ”اللطيف” بالمساجد
رابط مختصر

سنة 1924 بفاس مرض المقيم العام الفرنسي مرضا شديدا .. وفي خضم مرضه كان الأعيان والفقهاء بفاس يزورونه بمقر إقامته بباب بوجلود ويقرؤون (اللطيف) ويدعون له بالشفاء ..

وكانت اول مرة في الاسلام ان يتم الدعاء في المساجد لشخص غير مسلم ..ولما علم المارشال ليوطي بهكذا أمر استدعى أمام مسجد (مولاي إدريس) الذي جلب معه شموع الضريح ، وقام بالدعاء له بالشفاء وبلغه دعوات الشعب المغربي كله بالشفاء للماريشال ، وطلب منه الإمام ان يزور مسجد ( مولاي إدريس ) بعد الشفاء ووعده المارشال بذلك لكن بعد ان شفي المارشال لم يوفي بعهده وقال لهم ( سأذهب أولا للكنيسة وبعدها اعدكم سأزور المسجد ).

وعندما حان وقت زيارة المسجد تراجع ليوطي أمام المسجد قائلا: ( لطالما كنت امنع الأوروبيين من الدخول لمساجدكم ولا تجعلوني اكسر القواعد الذي وضعتها بنفسي فهذا مدعاة للتسامح مع الآخرين مستقبلا..).وفي الأخير اتفقوا على حل وسط بأن يضع ليوطي احدى رجليه بباب المسجد دون الدخول للمسجد …

خلاصة من فقرة بفصل النشاط العسكري للمارشال ليوطي بالمغرب من خلال كتاب ( Dans l’ombre de lyautey)

اكلدون ازكاغ

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق