احتكار الكيف…رجال أعمال و مقاولون و أثرياء يتسببون بأزمة خانقة في بلاد الكيف

حسيمة سيتي5 سبتمبر 2019
احتكار الكيف…رجال أعمال و مقاولون و أثرياء يتسببون بأزمة خانقة في بلاد الكيف
رابط مختصر

في الآونة الاخيرة اصبح مزارعو الكيف بمنطقة الشمال يعانون الويلات بسبب ظهور اليات انتاج جديدة يحتكرها اباطرة المخدرات الكبار ويستعملونها لتسريع ومضاعفة المحصول.

قديما، من أجل جمع طن واحد من الحشيش كان يجب أن تشتري من 100 أسرة أي بمعدل 10 كيلوغرام للأسرة الواحدة أما اليوم و بعد سيطرة رجال أعمال مغاربة و أجانب أصبح الواحد منهم ينتج 5 أطنان من الحشيش في مزرعته و لوحده فقط .

خنق منافذ التهريب و سيطرة رجال الأعمال و المقاولين على حقول القنب الهندي و استعمالهم البذور المهجنة المستوردة (المستعملة بكثرة في باكستان) و كذلك توفرهم على جميع الإمكانيات ، جعلهم يغرقون السوق المغربية بالحشيش الرديء، و يقومون بتصدير حشيشهم فقط و بيعه بأثمان باهضة ابتداء من 2 مليون الى 10 ملايين سنتيم للكيلو بالأسواق الأوروبية بينما المواطن الفقير و مزارع الكيف التقليدي يبيع منتوجه لهم بأقل من 2000 درهم للكيلو ليعيدوا هم بيعه محققين بذلك أرباح طائلة.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق