تفاصيل سرقة ڤيلا بنشماس على لسان مقرب منه

سياسة
حسيمة سيتي27 أغسطس 2019
تفاصيل سرقة ڤيلا بنشماس على لسان مقرب منه
رابط مختصر

كشف مصدر مقرب من حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين، عن تفاصيل سرقة الڤيلا التي يقطنها بالرباط، قبل أيام.

وأوضح المصدر أن الطريقة التي تم تنفيذ عملية السرقة بها، تؤكد أن الجناة من المحترفين، حيث دخلوا المنزل من إحدى النوافذ، وبحثوا عن جهاز التسجيل المرتبط بالكاميرات DVR وتم فصله، ليكون جزءا من المسروقات.

وأفاد المصدر بأن عملية السرقة تمت ما بين يومي الإثنين والسبت الماضيين، وتم التركيز على غرفة بنشماش وغرفة شقيقة زوجته، التي تقطن معهم منذ سنوات، بينما تم العبث بمحتويات كل الغرف الأخرى.

وتشير المعطيات التي حصل عليها الموقع، إلى أن قيمة مجموع مجوهرات زوجة بنشماش التي تم السطو عليها، تتراوح ما بين 30 و35 مليون سنتيم.

كما شملت المسروقات مبلغا ماليا يصل إلى 27 ألف درهم، بينما تراوحت قيمة مجوهرات أخت زوجة بنشماش، التي ورثتها عن والدتها، ما بين 2 و3 ملايين سنتيم.

وكان مثيرا للانتباه، أن الجناة لم يقتربوا من الهواتف الذكية، منها آيفون، والتي وجدوها أمامهم بالغرف، وتركوها في مكانها، كما هو الشأن بالنسبة للوحة إلكترونية، وحواسيب أبناء بنشماش.

ومن بين الأشياء الثمين أو الرمزية التي طالتها السرقة أيضا، ساعتين يدويتين، إحداهما هدية من أحد مغاربة العالم تتراوح قيمتها بين 1500 و2000 درهم، وهي من نوع BOSS، والثانية من نوع كونكورد، وهي هدية من رئيس برلمان دولة أجنبية.

ولم تسلم حقيبة تضم نقوذا بالعملة الصعبة من السرقة أيضا، وبلغت قيمتها حوالي 2700 أورو.

كما تم السطو أيضا على هدايا متنوعة لها قيمة رمزية، بينما تعرضت الأوراق والوثائق المهم للعبث، وسرقت أيضا ثلاث أجهزة مرتبطة بالإنترنيت.

وبعدما حضرت عناصر الأمن والشرطة العلمية، مساء أول أمس السبت، إثر اكتشاف زوجة بنشماش عملية السرقة، يرتقب أن تكون النيابة العامة المختصة أعطت أوامرها للتحقيق في عملية السرقة وذلك تحت إشرافها.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق