وداعا اطاليون…مارشيكا لم تعد مِلكا للريفيين

2019-08-26T16:15:49+01:00
2019-08-28T04:43:19+01:00
فيسبوكيات
حسيمة سيتي26 أغسطس 2019
وداعا اطاليون…مارشيكا لم تعد مِلكا للريفيين
رابط مختصر

اطاليون في الماضي القريب كان ملك الناظوريين للتنزه والاستمتاع بالطبيعة وبسحر جمالها وأيضا من كان يحب زيارة ضريح “سيذي عري نتقيشت” من اجل التأمل الروحاني، وحتى المدارس كانت لها زيارات تثقيفية لطلابها خاصة مادة الجيولوجيا، كان أطاليون جزءا منا ومن حياتنا اليومية.

أما الآن اطاليون جعلت منها وكالة مارشيكا ملكا لبعض الأثرياء أصحاب الشقق الفاخرة، ونحن نزور الموقع من اجل أن نرى كيف يعيشون في تلك الشقق المطلة على بحيرة مارشيكا وكيف يستمتعون بمناظرها وهم على شرفتهم في حالة استرخاء واستجمام، ونتفرج على يخوتهم وكيف يترفهون في إبحارها داخل البحيرة، هكذا أصبحنا هكذا جعلتنا وكالة مارشيكا من ملاك اطاليون إلى متفرجين على الغير كيف يستمتعون بها وبحياة الترف والعيش الكريم، وكالة مارشيكا أدخلت علينا ثقافة جديدة وهي ثقافة التنزه لرؤية الآخر كيف يعيش عيشا كريما ونستمتع لرؤيتهم.

مازلت مصرا بان وكالة مارشيكا ليست سوى وكالة عقارية جاءت لأخذ أراضي المدينة التي هي ملك الجميع وبيعها والاتجار فيها من اجل أن يستمتع بها الغير وهي لا علاقة لها بتنمية المدينة بل بالعكس هي من بين أسباب الأزمة الخانقة التي يعيشها الإقليم .

حكيم شملال

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق