نهائي أبطال أفريقيا …الكاف تمنح اللقب للترجي وتغرم الوداد 20 مليون

حسم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” الأربعاء الجدل حول نهائي الأبطال الذي جمع الترجي التونسي بالوداد المغربي، باعتماد فوز الترجي باللقب واعتبار الوداد خاسرا. كما قررت لجنة الانضباط بالاتحاد تغريم الفريق المغربي 20 ألف دولار لرفض لاعبيه استكمال المباراة، و15 ألف أخرى بسبب استخدام جماهيره الألعاب النارية خلال المباراة التي لم تستكمل.

قرار كان ينتظره الكثير من عشاق الفريقين… قررت لجنة الانضباط بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” إثر اجتماعها الأربعاء ” اعتبار نادي الوداد البيضاوي خاسرا في إياب الدور النهائي”، ما يمنح اللقب للفريق التونسي نظرا لأن مباراة الذهاب التي أقيمت في الرباط انتهت بالتعادل 1-1.

كما قررت اللجنة تغريم الوداد 20 ألف دولار لرفض لاعبيه استكمال المباراة.

وكذلك فرض غرامة مالية قدرها 15 ألف دولار على النادي المغربي بسبب استخدام جماهيره الألعاب النارية خلال المباراة التي لم تستكمل.

في المقابل، ذكرت اللجنة رئيس الترجي حمدي المؤدب بفرض عقوبة 20 ألف دولار بحقه على خلفية “التصرف غير الرياضي بحق رئيس الكاف” أحمد أحمد، إضافة الى عقوبة 50 ألف دولار على النادي نتيجة تصرفات مشجعيه، وعقوبة خوض مباراتين دون جمهور.

أمين عام نادي الترجي: “تتويج مستحق” و”عدالة تحققت”

وفي تعليق على القرار، اعتبر الأمين العام لنادي الترجي فاروق كتو أن النادي التونسي الذي سبق له إحراز اللقب القاري ثلاث مرات (1994، 2011، و2018)، نالا تتويجا “مستحقا” لعام 2019.

وقال كتو إن القرار “عدالة تحققت”، مضيفا “هذا لقب مستحق (…) دام الأمر شهرين لكن في نهاية المطاف حصلنا عليه”.

وأثارت مباراة الإياب التي أقيمت في أواخر أيار/مايو الماضي، جدلا واسعا إذ شهدت انسحاب لاعبي الفريق المغربي من أرض الملعب احتجاجا على تعطل تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (“في ايه آر”). وعلى رغم تسليم لاعبي الترجي الكأس في نهاية المباراة، عاد الاتحاد القاري بعد أيام وقرر إعادة مباراة الإياب على أرض محايدة، في خطوة ألغتها محكمة التحكيم الرياضي (“كاس”) أواخر تموز/يوليو الماضي.

رويترز

2019-08-08

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي