أستاذ يطعن شابا ” بمدية كبيرة ” خبأها في حقيبة ظهره ويرسله إلى دار البقاء بالحسيمة

2019-07-29T23:58:53+01:00
2019-08-25T03:15:52+01:00
حوادث
حسيمة سيتي29 يوليو 2019
أستاذ يطعن شابا ” بمدية كبيرة ” خبأها في حقيبة ظهره ويرسله إلى دار البقاء بالحسيمة
رابط مختصر

نقل شاب إلى قسم العناية المركزة بالمستشفى الجهوي للحسيمة، في حالة حرجة، بعد إصابته بجروح وصفت بالخطيرة في أنحاء مختلفة من جسمه أول يوم ( السبت ) قرب الثانوية التأهيلية الإمام مالك بالحسيمة. قبل أن يلفظ أنفاسه بقسم الإنعاش في وقت متقدم من صباح اليوم، وكان الضحية يرقد بالقسم ذاته في حالة غيبوبة، وباتت حالته خطيرة، بعدما تعرض لطعنات بسكين على يد أستاذ يشتغل بإحدى المجموعات المدرسية التابعة للمديرية الإقليمية للحسيمة. وبذل طاقم طبي بالمستشفى ذاته مجهودات جبارة لإنقاذ الشاب، وأخضعوه لعمليات جراحية، في الوقت الذين عملوا على رتق جروح أصيب بها الأستاذ إثر سقوطه بعد محاولته الفرار بعد الحادث. وأوقفت عناصر الشرطة القضائية الأخير ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، ووجهت له تهم الضرب والجرح باستعمال السلاح. وعلم من مصادر مطلعة أن أسباب الحادث مازالت مجهولة.

ومن المحتمل أن يواجه الأستاذ تهم الضرب والجرح بالسلاح الأبيض المفضي إلى الموت، وهي التهمة التي تصل عقوبتها إلى المؤبد في حالة سبق الاصرار والترصد، طبقا للفصل 403 من القانون الجنائي المغربي .

واستغرب الرأي العام بالحسيمة، كيف كان بعض الأشخاص يتفرجون على الأستاذ وهو يوجه طعناته بواسط ” مدية كبيرة ” لضحيته، دون أن يتدخلوا لإنقاذه من الموت، ومنهم من كان يلتقط له الصور والفيديوهات، وهي العادات التي لم تكن معهودة في مدينة الحسيمة.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق