أعداء الأمازيغية، سارقي الأرض و الهوية مازالوا يصبون الوحل في طريق الأمازيغية، يضللون ويكذبون. لن يتقهقروا حتى تاخد الأمازيغية مجراها الطبيعي والتاريخي على أرضها وبين أهلها وتخرج تحت وصاية العرب العرقية الاستعمارية