ارتباك في عملية ترقيم الأضاحي.. ومخاوف من تكرار سيناريو التعفن

كشفت مصادر مطلعة أن عملية ترقيم الأضاحي تعرف بطء شديدا وارتباكا بين مجموعة من الجهات التي تشرف على العملية، خصوصا بعد إبعاد الفيدرالية البيمهنية عن الإشراف على ترقيم هذا العام، وتكليفها فقط بجلب المرقمين.

وحسب ما أوردته مصادر متطابقة، فإن هذه العملية التي بدأت منذ بداية شهر ماي، بأزيد من 400 مرقم، ستوزع خلالها حوالي 8 ملايين حلقة، تكفلت الشركة نفسها التي رست عليها الصفقة العام الماضي بجلبها من تركيا هذه الأيام.

ويجري حديث عن بطء شديد تعرفه عملية الترقيم، ودخلت الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء على الخط، في غياب “أونسا” والاستعانة بحوالي 180 ألف حلقة ترقيم من مخزون العام الماضي، وُزع بعضها في إقليم خنيفرة والجديدة، في ظل حديث عن أن الشركة التي رست عليها الصفقة للمرة الثانية لم تف بالتزاماتها.

كما أوردت المصادر ذاتها أن المكتب الوطني للسلامة الصحية لم يتوصل بعد بالكميات الكافية من حلقات الترقيم في ثاني عملية ترقيم من نوعها لأضاحي العيد خوفا من تعفنها.

2019-07-14 2019-07-14

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي