مقتل 6 ”حراڭة مغاربة” وسقوط عدد من الجرحى في قصف مركز إيواء المهاجرين بليبيا

حسيمة سيتي4 يوليو 2019
مقتل 6 ”حراڭة مغاربة” وسقوط عدد من الجرحى في قصف مركز إيواء المهاجرين بليبيا
رابط مختصر

قالت تقارير إعلامية أمريكية، إن أغلب ضحايا قصف القوات الجوية للجنرال حفتر لمركز للمهاجرين بليبيا، الذي خلف مصرع 40 شخصا، مواطنون مغاربة وسودانيين، حسب شهادات الناجين.

وحسب وكالة الأنباء الأمريكية “أسوشايتد بريس” فإن عددا كبيرا من القتلى يتحدرون من السودان والمغرب إضافة إلى مواطنين من إفريقيا جنوب الصحراء، وقالت الوكالة إنها التقت بلاجئين ناجين من القصف، وأكدوا لها أن مركز الاحتجاز كان يضم 150 مهاجرا، وأنهم محتجزون من طرف قوات خفر السواحل الليبية لمحاولاتهم الهجرة غير الشرعية نحو أوروبا.

واتهمت حكومة الوفاق الوطني، التي تتخذ من العاصمة طرابلس، والمعترف بها دوليا، قوات المشير خليفة حفتر بتنفيذ هذه الضربة، واعتبرتها جريمة حرب.

وتحاول قوات حفتر المدعومة من مصر والإمارات والسعودية السيطرة على العاصمة الليبية، حيث تتمركز الحكومة الليبية، والمسندو بدورها من طرف تركيا.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية في ليبيا، أعلنت في آخر حصيلة للمعارك قرب طرابلس عن مقتل 739 شخصا، وإصابة 4407 آخرين، منذ اندلاع الاشتباكات بالقرب من العاصمة الليبية على إثر الهجوم الذي تشنه قوات حفتر منذ 4 أبريل الماضي.

ندد مبعوث الامم المتحدة الخاص الى ليبيا غسان سلامة الاربعاء بالغارة الجوية التي استهدفت مركزا للمهاجرين قرب العاصمة طرابلس، معتبرا أن ما حصل “يرقى الى مستوى جريمة حرب”.

قال تجمع الجالية المغربية في ليبيا إن عدد الضحايا المغاربة الذين سقطوا خلال القصف على مركز إيواء المهاجرين بطرابلس وصل 6 قتلى إضافة إلى بعض الجرحى.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق