إدانة معتقل حراكي بـ 6 سنوات سجنا نافذا بجنايات الحسيمة

ادانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، اليوم الثلاثاء 25 يونيو، متهما على خلفية الاحتجاجات التي عرفها اقليم الحسيمة، في اطار ما يعرف بحراك الريف، وحكمت عليه بست سنوات سجنا نافذا.

وتوبه المتهم الساكن بمدينة امزورن من طرف النيابة العامة من اجل محاولة القتل العمد والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح وبالتعدد والعنف والليل ووضع متاريس في الطريق العام بغية تعطيل المرور ومضايقته والضرب والجرح بواسطة السلاح، والاهانة والاعتداء في حق رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم نتج عنه جروح، وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة والعصيان المسلح من طرف أشخاص متعددين والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح والتظاهر في الطريق العمومية بدون ترخيص والتجمهر المسلح بالطري العمومية والسرقة الموصوفة بالليل والتعدد ومحاولتها.

وحسب منطوق الحكم الذي اطلعت عليه جريدة “دليل الريف” فقد قضت المحكمة بعدم مؤاخذة المتهم من اجل جناية محاولة القتل العمد واهانة رجال القوة العمومية اثناء قيامهم بوظائفهم وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة وكسر وتعييب اشياء مخصصة للمنفعة العامة والتظاهر في الطريق العمومية دون ترخيص ومحاولة السرقة الموصوفة بالليل والتعدد والتصريح ببراءته منها، وبمؤاخذته من اجل جناية السرقة الموصوفة بالليل والتهديد دون ظرفي استعمال السلاح والعنف ووضع متاريس في الطريق العام بغية تعطيل المرور ومضايقته والضرب والجرح بواسطة السلاح والاعتداء في حق رجال القوة العمومية اثناء قيامهم بوظائفهم نتج عنه جروح والعصيان المسلح من اشخاص متعددين والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح والتجمهر المسلح بالطريق العمومية.

2019-06-25

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي