على الأمازيغ رفظ هذا الإجرام وهذه العنصرية في قعر دارهم. ثمان سنوات ليحفروا قبر الأمازيغية. يجب لف هذا القانون وضرب به وجه العنصريين الاستعماريين الغزات أحفاد المجرم عقبة بن نافع. على الحركة الأمازيغية أن تستمر في نضالها وترفض وصاية العرب على بلادنا وشعبنا ومستقبلنا. نحن لذينا الشرعية و الحق و هم مغتصبون إرهابيون غزات.