جزاكم الله خيرا، مقال في المستوى . للأسف هذا هو بلد أمير المؤمنين في القرن 21