الجزائر: وفاة الناشط الحقوقي كمال الدين فخار بعد إضرابه عن الطعام في السجن

حسيمة سيتي28 مايو 2019
الجزائر: وفاة الناشط الحقوقي كمال الدين فخار بعد إضرابه عن الطعام في السجن
رابط مختصر

أعلن المحامي الجزائري صالح دبوز الثلاثاء وفاة الناشط الحقوقي كمال الدين فخار في مستشفى بالبليدة (غرب العاصمة) تبعا لإضراب عن الطعام دام أكثر من 50 يوما نفذه احتجاجا على ظروف سجنه. واتهم دبوز “قاضي التحقيق للغرفة الأولى باغتيال فخار لأنه أمر باعتقاله بدون الإطلاع على الملف”.

توفى الناشط الحقوقي الجزائري كمال الدين فخار (56 عاما) الثلاثاء 28 ماي في مستشفى “فرانس فانون” بمدينة البليدة (40 كيلومتر غرب العاصمة الجزائرية) حسب ما أكده محاميه صالح دبوز.

وتدهورت حالة كمال الدين فخار الصحية بشكل كبير بعد أن نفذ في السجن إضرابا عن الطعام دام نحو شهرين.

وكان فخار يقبع رهن الحبس الاحتياطي منذ حوالى شهرين بتهمة “المساس بهيئة رسمية”. فيما سبق له في 2015 أن قضى عامين في السجن بعد أن وجهت له تهم فاق عددها العشرين منها “المساس بأمن الدولة والدعوة إلى التمرد المسلح والدعوة إلى انفصال ولاية غرداية عن الدولة الجزائرية”.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق