ناصر الزفزافي يفقد 13 كيلوغرام بسبب اضرابه عن الطعام

كشف أحمد الزفزافي، في بث مباشر على فيسبوك، إن لقاء جمعه بابنه اليوم الأربعاء، تأكد له فيه أن ناصر ينهار بدنيا مثل باقي المعتقلين على خلفية الحراك، بعدما فقد 13 كيلوغرام من وزنه، وبهت لونه وهزل جسمه، كما يعاني من برد شديد ويرتعش، بسبب قلة السعرات الحرارية في جسمه، غير أنه أكد لعائلته أنه “انهار جسديا ولكن مواقفه لم تنهار” وقال “أتلمس حبل الحرية وأنتظر شهادة قريبة جدا”.

الزفزافي الأب في كلمته، وجه انتقادات شديدة اللهجة لرئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أمينة بوعياش، متسائلا عن اللقاء الذي وعدت به عائلات المعتقلين سواء في الريف أو جرادة، قائلا “أجرتك للدفاع على هؤلاء ولكن عمرنا سمعناك، واش بغيتي نقولو رحم الله مرحلة اليازمي، الناس كيموتو وماعمرك خرجتي بكلمة”.

كما أن الوضع الصحي للمعتقلين على خلفية حراك الريف بدأ يتدهور، وسط محاولة الحقوقيين للفت انتباه الحكومة لتحمل مسؤوليتها تجاه التطورات الخطيرة للأوضاع والتدخل لإنقاذ أرواح الأبرياء في سجون النظام.

2019-04-25 2019-04-25

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي