نقل ربيع الأبلق ومحمد الاصريحي من سجن طنجة إلى مستشفى المدينة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 24 أبريل 2019 - 8:45 مساءً

سارة الطالبي

وسط تعالي الأصوات المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية حراك الريف، كشف دفاعهم، اليوم الأربعاء، عن تطورات جديدة في وضعهم الصحي على خلفية استمرار إضرابهم عن الطعام.

وقال محمد أغناج، عضو هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، إن هناك أخبار عن نقل المعتقلين المضربين عن الطعام، ربيع الأبلق ومحمد الاصريحي من سجن طنجة إلى مستشفى المدينة بسبب تدهور وضعهم الصحي.

ووسط الحديث عن تدهور الأوضاع الصحية لربيع الأبلق ورفيقه أصرحي، المعتقلين على خلفية حراك الريف، وجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، رسالة إلى كل من رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، والمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج محمد صالح التامك، من أجل تدخل عاجل لإنقاذ حياة المعتقل.

وقال رئيس الجمعية، أحمد الهايج، في رسالته، الموجهة إلى الحكومة، إن كل الأخبار الواردة، اليوم، في المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، حول الحالة الصحية لمعتقل حراك الريف، ربيع الأبلق، المضرب عن الطعام لمدة فاقت الشهر، والمرحل، أخيرا، إلى سجن طنجة 2، تشير إلى أن وضعه تدهور بشكل ينذر بحدوث المأساة.

وأوضح الهايج أن جمعيته توجه هذه الرسالة إلى الحكومة اليوم، لتتحمل مسؤوليتها، وتتدخل بشكل عاجل لدى المصالح المعنية، قصد التعجيل بنقله إلى المستشفى، وإسعافه، درءً لأي مكروه قد يصيبه، وضمانا لحقه في الحياة، والسلامة البدنية، المضمونين بمقتضى القانون الدولي لحقوق الإنسان، وبقوة الفصل 20 من الدستور المغربي، الذي يعتبر “الحق في الحياة أول الحقوق لكل إنسان. ويحمي القانون هذا الحق”. وكشف عبد اللطيف الأبلق، شقيق ربيع الأبلق، المعتقل على خلفية “حراك الريف”، أن شقيقه المضرب عن الطعام لمدة شهر دخل مرحلة الخطر.

وأوضح المتحدث ذاته أن ربيع يتعرض إلى إغماءات متكررة، والطبيب أكد أن حالته خطيرة بسبب تعرض جسمه إلى جفاف حاد، فهو يصارع الموت، نتيجة الإضراب عن الماء، والسكر، والطعام، الذي يخوضه، منذ شهر.

2019-04-24 2019-04-24

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي