انظروا ماذا فعل المخزن الملكي العروبي الاستعماري بالامازيغ. يا من يدافع عن النظام العروبي الإسلامي الفاسد من الأمازيغ المستعربين المستحمرين. علاقة النظام العروبي بالامازيغ هي التهميش والقمع والتعريب و المسخ و الاعتقالات تحت أنواع مختلفة من التلفيقات.تدافعون عن الفلسطينيين أكثر مما تدافع عن شرفكم وارضكم. خدلتم دماءاجدادكم التي هدرت ضد المستعمر منذ آلاف السنين حتى تسلم القوميون العرب الحكم من المستعمر الفرنسي الذي مازال يحمي هذا النظام العروبي الغازي مقابل المصالح الفرنسية.انظر الفرق بين المحور المعرب من طنجة إلى القنيطرة ومن الرباط إلى فاس حيث تلتقي مصالح فرنسا الاقتصادية و رفاهية المعربين و الأمازيغ يدفعون الثمن باهظا. هل الفلسطينيين يعيشون التهميش و أزمة الأمية و الغداء و الثقافة و الصحة التي يعيشها الأمازيغ على أرضهم؟ أم أن الأمازيغ في الحقيقة هم يرزخون تحت جبروت الصهيونية العربية التي تفوق بكثير تلك الإسرائيلية.