تغيير مكان مسيرة ”تاوادا ن إيمازيغن” من اكادير الى الرباط دعما لمسيرة معتقلي حراك الريف

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 15 أبريل 2019 - 11:06 مساءً

استجابة لدعوة المعتقلين للخروج في مسيرة وطنية سلمية يوم الاحد 21 ابريل الجاري بالرباط، وهو التاريخ المتزامن مع ذكرى تافسوت ن ايمازيغن ” الربيع الأمازيغي”، والتي كان من المقرر ان تخلدها حركة تاوادا ن إيمازيغن عبر مسيرة وطنية بمدينة أكادير بنفس اليوم، في ظل ما يعيشه الشعب الامازيغي من انتزاع اراضيه و السطو على ممتلكاته و قمع و سجن ابناءه الاحرار و طمس هويته و استهداف لغته و ثقافته. وباعتبار قضية الاعتقال السياسي من بين هموم الحركة ونظرا لكون مسيرة حركة تاوادا ن إيمازيغن لها نفس الهدف في التضامن مع المعتقلين السياسيين لحراك اريف والمطالبة بإطلاق سراحهم ورفع الحيف والتمييز عن كل مناطق المغرب المهمش..

فإن حركة تاوادا ن إيمازيغن تعلن ما يلي :

  • إستجابتها لدعوة المعتقلين السياسيين لحراك أريف، و نقلها تخليد دكرى تفسوت ن ايمازيغن من مدينة أكادير الى مدينة تامسنا “الرباط”، وانخراطها التام في مسيرة يوم 21 ابريل 2019، انطلاقا من موقفها الثابت في دعم نضالات الشعب المغربي من أجل الحرية و الكرامة والعدالة الإجتماعية، وكذا في المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين لحراك الريف وكل الحراكات الاحتجاجية والمعتقلين السياسيين و معتقلي الرأي وجبر ضررهم وتحقيق مطالبهم المشروعة.
  • دعوتها كل تنسيقياتها ومناضلاتها ومناضليها وعموم اطارات وفعاليات الحركة الأمازيغية والديموقراطية للمشاركة المكثفة في هذه المسيرة الوطنية الشعبية استجابة لنداء المعتقلين السياسيين لحراك الريف ولمطالبة الدولة المخزنية بإطلاق سراحهم والقطع مع سياسة الإستبداد والمقاربة البوليسية المسلطة على الشعب.

  • إعتذارها لكل المناضلات والمناضلين الذي قرروا السفر الى أكادير على هذا التغيير الذي فرضته الظرفية عاشت تاوادا ن إيمازيغن حرة مستقلة.

المجد و الخلود لشهدئنا و الحرية للمعتقلين

2019-04-15 2019-04-15

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي