بسبب الحراك الشعبي بوتفليقة ينسحب من الانتخابات ويعلن طرح دستور جديد

حسيمة سيتي11 مارس 2019
بسبب الحراك الشعبي بوتفليقة ينسحب من الانتخابات ويعلن طرح دستور جديد
رابط مختصر

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاثنين تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل، وعدم ترشحه لعهدة خامسة. كما أكد طرح دستور جديد للبلاد يطرح للاستفتاء. وكان بوتفليقة قد عاد إلى بلاده ظهر الأحد من جنيف بعد 15 يوما من العلاج في المستشفى الجامعي السويسري. وهو يواجه حركة احتجاجات غير مسبوقة منذ 22 فبراير.

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاثنين تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل، وعدم ترشحه لعهدة خامسة. ولقد عاد بوتفليقة إلى الجزائر ظهر الأحد قادما من جنيف حيث قضى 15 يوما من العلاج في المستشفى الجامعي السويسري. وهو يواجه حركة احتجاجات غير مسبوقة منذ 22 فبراير/شباط.

وقال بو تفليقة: “لن يجري انتخابا رئاسيا يوم 18 من أبريل المقبل. والغرض هو الاستجابة للطلب الملحّ الذي وجهتموه إلي”، في إشارة الى المتظاهرين ضد ترشحه. وأضاف “لا محل لعهدة خامسة”، مشيرا إلى أنه سيتم تشكيل “ندوة وطنية” تقر إصلاحات وتحدد موعد إجراء انتخاب “لن أترشح له بأي حال من الأحوال”.

وأكد بوتفليقة طرح دستور جديد للبلاد يطرح للاستفتاء.

ويعاني الرئيس الجزائري البالغ من العمر 82 عاما من تداعيات جلطة دماغية أصيب بها في 2013، ولا يظهر علنا منذ مرضه إلا نادرا. وهو لا يستطيع الكلام ويتنقل على كرسي متحرك.

وكالات

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق