الحسيمة…الإحتفال بالمرأة في يومها العالمي بجماعة اسناذة

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 9 مارس 2019 - 3:14 صباحًا

قي اطار تخليد ذكرى 8 مارس نظمت جمعية الامل للتنميه النسائية بني يطفت مائدة مستديره من تسيير رئيستها الوزاني فاطمة الزهراء بمقرها الكائن بجماعة اسناذة تحت ”شعار العنف والتحرش اية وقاية” بحضور كل من الاستاذ المرابط محمد عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان الذي تطرق الى ان افة العنف والتحرش المدرسي هما من بين الأسباب التي تؤدي الى الهدر المدرسي في صفوف الفتيات لانهن المستهدفات بهذه الظواهر الاجتماعية المشينة التي أضحت ظاهرة اجتماعية خطيرة كما عززت دلك الاستاذة فاطمة الزياني الفاعلة الجمعوية ببني حذيفة التي كانت مداخلتها جد متميزة حول العنف والتحرش اللذان اصبحا من شيم المجتمع خاصة المراهقين ,كما الحت على ضرورة التربية الاسرية التي لها تاثير على تربية النشئ, الا ان في السنوات المنصرمة أصبحت الاسرة لاتهتم بابنائها وهذا راجع الى ضغط الوقت وتكاليف الحياة التي ترهق الإباء, و كما تطرقت الى دور المناهج التربوية التي أضحت لاترقى الى تطلعات الشباب ولاتساير الوقت الراهن خاصة وانها تفتقد الى مناهج تشتمل على التربية الجنسية هذا ما اكده الاستاذ مصطفى رابح عن جمعية أمهات واباء تلاميذ مدارس طوريس القلعة الذي بدوره عبر عن نبده لهده الظواهر الاجتماعية المشينة التي تعرف انتشارا واسعا في الاواسط القروبة كما اكدت على ذلك رئيسة جمعية ارماس .

وكانت مداخلة ممثل مندوبية التعاون الوطني أشاد بدوره بعمل الجمعية واختيارها للموضوع لان مؤسسات الاجتماعية التابعة للتعاون الوطني من بين أهدافها التحسيس والتوعية نبذ العنف والتحرش اللذان اصبحا متفشيان في المجتمع وذلك عن طريق دعم الأنشطة التحسيسية التي تكون بشراكة مع المجتمع المدني المسيرة لمركز التربية التكوين التي يكون هدفها هو التربية السليمة من هنا تدخل  الحارس العام للاعدادية الثانويه الذي بدوره أشاد بمجهودات الجمعية وانفتاحها على محيطها الخارجي وتبنيها لمثل هده القضايا الشائكة خاصة في الاواسط المدرسيه بالعالم القروي وهي تحتاج الى تكاثف الجهود بين المتدخليين .لتحسيس وتوعية المراهقين منهن منهم بخطورة الظاهرة , كما اضاف قائلا بان الإدارة التعليميه على المستوى المحلي او الإقليمي او الوطني دائما تسعى الى تجويد برامجها التربوية الهادفة لتربية النشء ومن هنا اكد السيد رئيس جمعية الريف للسينما والتنشيط الثقافي والفني بالحسيمة على عزمه للتعاون والانفتاح على الجمعيات التي تشتغل على هده القضايا التي يجب التعاون من اجل الحد او القضاء عليها عن طريق السينما ومجال السمعي البصري لأنه الأقرب الى المواطنات والمواطنيين .

ادريس شتيوي مراسل صحفي .

2019-03-09 2019-03-09

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي