قائد أركان الجيش الجزائري يتوعد المحتجين ضد بوتفليقة بأشد ويلات العذاب – فيديو

2019-02-27T13:31:10+01:00
2019-02-27T13:32:30+01:00
متفرقات دولية
حسيمة سيتي27 فبراير 2019
قائد أركان الجيش الجزائري يتوعد المحتجين ضد بوتفليقة بأشد ويلات العذاب – فيديو
رابط مختصر

في أول تعليق له على الاحتجاجات الرافضة لترشح الرئيس بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة، وصف نائب وزير الدفاع الوطني، قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، دعوات الخروج إلى الشارع بـ”النداءات المشبوهة ظاهرها التغني بالديمقراطية”.

ورغم أن الاحتجاجات المتصاعدة في كل أنحاء البلاد تميزت بسلمية مثالية، باعتراف الوزير الأول، أحمد أويحيى و مدير حملة بوتفليقة، عبد المالك سلال، إلا أن قائد أركان الجيش اعتبر في كلمة توجيهية مع إطارات، وأفراد الناحية العسكرية السادسة بتمنراست، اليوم الثلاثاء، أن “الجيش الوطني الشعبي بحكم المهام الدستورية المخولة له، يعتبر أن كل من يدعو إلى العنف بأي طريقة كانت، تحت أي مبرر، وفي ظل أي ظرف، هو إنسان يجهل، أو يتجاهل رغبة الشعب الجزائري في كنف الأمن والأمان”.

وذهب أحمد قائد صالح إلى القول:”فهل يعقل أن يتم دفع بعض الجزائريين نحو المجهول من خلال نداءات مشبوهة، ظاهرها التغني بالديمقراطية، وباطنها جرّ هؤلاء المغرر بهم إلى مسالك غير آمنة بل غير مؤمنة العواقب، مسالك لا تؤدي لخدمة مصلحة الجزائر، ولا تحقيق مستقبلها المزدهر“.

ويبدو هذا الرد من قائد اركان الجيش بمثابة “مباركة” أخرى واضحة للولاية الخامسة لبوتفليقة، واستمرارية النظام، فيما كان هناك من يراهن على سماع قيادة المؤسسة العكسرية، التي توصف بأنها صاحبة القرار الحقيقي في البلاد، للمطالب الشعبية الواضحة للتغيير.

اترك رد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات 21 تعليق

  • غير معروف

    اذن لقد ظهرة الحقيقة هذا هو الرئيس الجزائري وليس بوتفليقة

  • غير معروف

    Sahnoune Kacem

    لم يقصد من هم ضد بوتفليقة لأنهم خرجوا في كل ولايات الجزائر ولم يتعرض لهم احد وكل شيء عادي
    هو يقصد من يريد الارهاب واستعمال السلاح فقط

  • غير معروف

    Jughart Belkassem Tittawun

    لم يقصد من هم ضد بوتفليقة لأنهم خرجوا في كل ولايات الجزائر ولم يتعرض لهم احد وكل شيء عادي
    هو يقصد من يريد الارهاب واستعمال السلاح فقط

  • غير معروف

    عبدالحق حفير

    لم يقصد من هم ضد بوتفليقة لأنهم خرجوا في كل ولايات الجزائر ولم يتعرض لهم احد وكل شيء عادي
    هو يقصد من يريد الارهاب واستعمال السلاح فقط

  • غير معروف

    لم يقصد من هم ضد بوتفليقة لأنهم خرجوا في كل ولايات الجزائر ولم يتعرض لهم احد وكل شيء عادي
    هو يقصد من يريد الارهاب واستعمال السلاح فقط

  • غير معروف

    إلى جهنم يا أعداء الله

  • غير معروف

    عصابة منظمة

  • غير معروف

    شوحدين كنو تبخن لينا مخنا الجزير ميبغوش لييدخل فيهم اوا ملكم دربطو ططططططم بنو نشوفكم هدي هيا بلادكم وهدي هيا لحرية لعندكم فن مشات رجلكم ياله هنتوما عرفتو لحكمكم وتكمش وعيشو مدليل اما شعب المغربي بزاف عليكم توصلوه ههههههه

  • غير معروف

    hada kana 3amil li faransa wa 9atala al mojahidin adono anaho mazal yorid 9atl al moslimoun

  • غير معروف

    Vive le peuple Algerien

  • غير معروف

    الشعوب لها حق التعبير والاعتراض على كل ما من شأنه أن يرهقها عقودا متعددة…

  • غير معروف

    ستلقى الله وسيحاسبك اشد الحساب فرقت بين الاحباب واكلت البلد وما فيها

  • غير معروف

    هادا ما هو إلا عميل لفرنسا طز فيك ومن يعطيك الاوامر ستبقى فدكرى مزبلة التاريخ اما أبناء الشعب الجزائري هم اسيادك على الاقل شرفاء احرار

  • غير معروف

    Zakia

  • غير معروف

    العرب هادشي لي حادكين فيه دمر اقتل اغتصب عذب حرق الاطفال اضرب بي الكماوي

  • غير معروف

    ازول. شعب صبور اخلاقيا منظم جينيا يريد وقف الفاشلين و منتهزي فوضى تسير شؤونه ..هذا ماورث .الله و تاريخ يشهد..يكتب بقلم الولاء والوفاء و الاخاء.الان. .شعب.نظام .عدل .حضارة✌✌

  • غير معروف

    اذا كان خبر صحيح لعنة الله عليه الى يوم القيامة اعداء الحرية اعداء الوطن الجديد

  • غير معروف

    لا احد يقهر الشعب اكبر قوة اذا اتحدوا يد ف يد وبدون سلاح السلاح تشتريه الدولة لقهر الاعداء الخارجية ليس لقتل الشعب لانه يعبر عن رايه واي ديمقراطية عند العرب بهذا الطريقة تهدد الشعب بالعذاب والا ستكون اخرتك ستلقي نظرة على القدافي وعلي صالح عاش الشعب ولا عاش من خانه

  • غير معروف

    هل تعلم بان في protocolo الصحافة، ليست لكم مصداقية بالقيام تحليل عن الشؤون الداخلية لي الدولة الجيران..!

  • غير معروف

    العذاب الذي ينتظره اشد من الجمر ان الله يمهل ولا يمهل

  • غير معروف

    ادهب الى الحدود او اغلق عليك الباب داخل التكنة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق