حدو لكحل اول طيار حربي في جمهورية الريف

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 26 فبراير 2019 - 12:16 صباحًا

ولد حدو لكحل البقيوي سنة 1888 بقرية إزمورن، وهو من قبيلة إبقوين، وقد كان منذ طفولته طفلا ذكيا وشجاعا وكان كثير الحركة. ورغم أنه لم يكن متعلما، حيث لم تتح له الفرصة للدخول الى المدارس، إلا انه كان متمكنا من اللغة الامازيغية بالاضافة الى العربية والاسبانية والفرنسية.

انتقل حدو لكحل البقيوي في شبابه الى الجزائر، التي كانت محتلة آنذاك من قبل الفرنسيين، وأقام العديد من الصلات والعلاقات مع الجميع وهناك صادق الفرنسيين وارتاحو له، فتعلم سياقة السيارات فأتقنها ثم تعلم قيادات الطائرات الحربية الصغيرة تمكن منها، وبع ذلك اشتغل في التجارة بين المغرب والجزائر فكون ثروة لا بأس بها فتح مقهى خاص به في الجزائر سماه “مقهى القراصنة”، وذلك لولعه الكبير بقصص القراصنة والجهاد البحري.

ونمت تجارة حدو لكحل مع الفرنسيين لدرجة أنه فتح مكتبا تجاريا في مدينة وجدة وعين فيه أحد أصدقائه الجزائريين. وأمام هذا الامر أصيبت اسبانيا بالقلق من تحركات حدو لكحل التي اعتقدت أن هاته التحركات موجهة ضدها بإيعاز من الفرنسين، فإعتقلته قبل بداية الحرب الريفية الإسبانية الرابعة ( 1921/1926) فنجح في الفرار من الجزر الجعفرية، لكن بعد إنتهاء هذه الحرب اسر القائد والطيار حدو لكحل على يد الفرنسيين، في يوم 27 ماي 1926.. بعد أسر عبد الكريم الخطابي وعائلته في يونيو 1926، تم اعتقال حدو لكحل ونفيه مباشرة هو ومجموعة من المسؤولين في حكومة عبد الكريم إلى الصويرة، وهناك توفي سنة 1952 دون أن يعود إلى الريف حيا ام ميتا .

2019-02-26

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي