استئنافية الحسيمة تقضي بتخفيف العقوبة الحبسية للناشط الريفي مكوح

حكيم بنعيسى

قضت غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف بالحسيمة يومه الإثنين 11 فبراير من الشهر الجاري، بتخفيض العقوبة الحبسية الصادر في حق الناشط محمد مكوح من سنتين سجنا نافذا الى 3 أشهر حبسا نافذا.

وحكمت المحكمة بإلغاء الحكم المستأنف جزئيا فيما قضى به من ادانة المتهم محمد مكوح من اجل السكر العلني البين والسياقة في حالته و الحكم تصديا ببراءته منها و بإلغائه فيما قضى به من مطالب مدنية لفائدة زكرياء اعلالو و ابراهيم اببري والحكم تصديا الاشهاد على تنازلهما عنها وبتأييده في باقي ما قضى به مبدئيا مع تعديله وذلك بالتخفيض من العقوبة الحبسية المحكوم بها على المتهم الاول محمد مكوح وجعلها محددة في ثلاثة اشهر (03) حبسا نافذا وتحميل المتهمين صائر الاستئناف تضامنا والاجبار في الأدنى.

وتوبع المعني بالأمر من طرف النيابة العامة وفق منطوق الحكم الذي اطلع موقع أخبار الريف على نسخة منه بتهم تتعلق بـ “إهانة رجال القوة العمومية أثناء مزاولتهم لمهامهم وممارسة العنف في حق أحدهم.,السكى العلني البين، وإهانة رجال القوة العمومية أثناء مزاولتهم لمهامهم”.

ويذكر أن الناشط محمد مكوح كان قد أفرج عنه بعفو ملكي بمناسبة عيد الاضحى، بعد الحكم عليه بستنين حبسا نافذا من طرف غرفة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، بعد متابعته بتهم “التظاهر بدون ترخيص، وإهانة هيئة منظمة، والتحريض على المس بالوحدة الترابية”، قبل ان تعتقله من جديد عناصر الضابطة القضائية بمدينة إمزورن وتصدر في حقه ابتدائية الحسيمة سنتين سجنا نافذا لتخفضه غرفة الجنايات هذا اليوم الى 3 أشهر نافذة.

2019-02-12

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي