القلعة الحمراء بإقليم الحسيمة ضمن لائحة التراث الوطني

حسيمة سيتي – مراسلة

حرصا منها على تنفيذ مخططها العملي الرامي إلى حماية وصيانة وتثمين التراث الوطني المادي واللامادي، وسعيا منها إلى التعريف به وإبرازه وإدراجه في المنظور التنموي الشامل، وتطبيقا للمواد القانونية ذات الصلة بالمحافظة على المباني التاريخية والمناظر والكتابات المنقوشة والتحف الفنية والعاديات، شرعت وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافةء في تقييد وتسجيل مجموعة من المباني والمواقع التاريخية ضمن التراث الوطني.

وفي هذا الصدد، عملت الوزارة على إصدار سلسلة من القرارات والمراسيم، تهم تقييد مجموعة من المواقع والمباني ضمن اللائحة الوطنية للتراث الثقافي، على رأسها بناية القلعة الحمراء المتواجدة بتراب جماعة أربعاء تاوريرت بإقليم الحسيمة، التي يعود تاريخ بنائها إلى ثلاثينيات القرن الماضي، والتي تشكل جزأ أساسيا من الذاكرة الجماعية لسكان المنطقة، نظرا لهندستها المعمارية الفريدة، إذ كانت تعتبر قلعة ومقرا إداريا متعدد الخدمات بفضل غرفها البالغ عددها 99 غرفة.

وتعتزم الوزارة، من خلال مشاريع التهيئة والترميم التي باشرتها بالموقع، جعله قطبا للسياحة والثقافة بمنطقة الحسيمة، والجهة عموما، بهدف ضمان إشعاع تراث المنطقة وكذا الإسهام في التعريف بالموروث الثقافي والتاريخي وبمؤهلات منطقة أربعاء تاوريرت على جميع الأصعدة.

هذا وتلتزم الوزارة بمواصلة سياستها الإستراتيجية المرتبطة بحماية وصيانة مؤهلات التراث الثقافي الذي يعد قاطرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، بغية بث نفس جديد في المشهد الثقافي الوطني وتوفير شروط تعزيز دور الثقافة باعتبارها عنصرا أساسيا من عناصر التنمية المستدامة.

وجدير بالذكر أنه تمت إحالة مشروع تقييد بناية القلعة الحمراء على رئاسة الحكومة من أجل المصادقة عليه.

2019-01-26

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي