إبادة مجموعة من الأبقار بطنجة بعد ثبوت إصابتها بفيروس الحمى القلاعية

أبادت مصالح المراقبة البيطرية، الأربعاء الماضي، سبع أبقار في إحدى الضيعات الفلاحية بجماعة العوامة في ضواحي مدينة طنجة، بعدما ظهرت عليها أعراض فيروسية لوباء الحمى القلاعية.

وأفاد محمد زوردان، المدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية، بأن الأطباء البيطريين تمكنوا من تشخيص حالات إصابة أبقار بوباء الحمى القلاعية في ضيعة للماشية بقرية العوامة، حيث تأكدت، بعد إجراء تحليلات على عينات منها في مختبر ONSSA بطنجة والدار البيضاء، صحة الإصابة بالداء المنتقل بين هذا الصنف الحيواني.

وطمأن زوردان، في اتصال هاتفي أجرته معه «أخبار اليوم»، المستهلكين، إلى أن المصالح المختصة في المكتب الوطني للسلامة الصحية باشرت حملة تلقيح موسعة لرؤوس الماشية، كما عملت على تطهير وتنظيف الضيعة المنكوبة، من أجل وقاية وتحصين الضيعات الأخرى، فضلا عن تعويض الفلاح المربي عن خسائره المادية.

من جهة أخرى، نفى المصدر نفسه أن يكون لهذا الداء الحيواني تأثير على صحة الإنسان، موضحا أن المشكل يكمن في ارتفاع سعر منتجات اللحوم إذا توسع انتشار الوباء بشكل كبير وسط الأبقار، لكنه في الوضع الحالي متحكم فيه، وبالتالي، لن يكون هناك أي تأثير على صحة المواطن ولا على قدرته الشرائية، يؤكد المتحدث.

2019-01-20

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي