إزالة الأسلاك الشائكة من السياج الذي يحيط بسبتة ومليلية

2019-01-19T19:17:21+01:00
2019-01-19T19:17:26+01:00
خارج الحدود
حسيمة سيتي19 يناير 2019
إزالة الأسلاك الشائكة من السياج الذي يحيط بسبتة ومليلية
رابط مختصر

أعلنت الحكومة الإسبانية، يوم أمس الجمعة، عن إزالتها رسميا للأسلاك الشائكة على السياج الحدودي المحيط بمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

وقال وزير الداخلية الإسباني “فراندوا غراندي مارلاسكا”، إن هذا الإجراء يدخل في إطار خطة بقيمة 850 مليون يورو لإصلاح البنى التحتية للأمن القومي الإسباني خلال الأعوام السبعة المقبلة.

وأضاف غراندي أن الهدف من هذا الإجراء هو إقامة حدود ذكية باستخدام سبل ذات طابع تكنولوجي أكبر، حيث ستعوض هذه الأسلاك  بأجهزة كاميرات حديثة في معبري بني أنصار بمليلية وتاراخال بسبتة.

وبحسب تقرير استندت عليه الحكومة الإسبانية في اتخاذها لعذا الإجراء،  فإن البنى التحتية الحدودية في سبتة ومليلة ،  على درجة كبيرة من التقادم والتدهور، حيث  بنيت هذه البنى التحتية في عام 1988 ويعود آخر إصلاح رئيسي لها إلى عام 2005.

كما أن هذه  الأسلاك الشائكة  حسب التقرير ليست عقبة تمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين للمدينتين، كما أنها تشكل خطرا كبيرا على سلامتهم البدنية، يعرضهم في كثير من الأحيان إلى الموت، بسبب احتواء السياج الحدودي شفرات حادة.

وكانت الحكومة الإسبانية قد وعدت في وقت سابق بإزالة الأسلاك الشائكة من سياج سبتة ومليلية، بعد الانتقادات الواسعة التي طالتها من الجمعيات الحقوقية الإسبانية، إذ تتسبب هذه الأسلاك في إزهاق أرواح العشرات من المهاجرين غير الشرعيين.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق