قصة عزيز الادريسي الذي اعتقل مرتين على خلفية حراك الريف

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 9 يناير 2019 - 6:01 مساءً

لعل اشهر معتقلي حراك الريف هم اولئك القابعون بسجن عكاشة فالزفزافي وجلول ونبيل احمجيق اشهر من نار على علم يعرفهم الصغير قبل الكبير، لكن قليل من يعرف قصة عزيز الادريسي الذي اعتقل مرتين من اجل الريف والمعتقلين.

المرة الأولى قضى فيها المعتقل عزيز الادريسي عشرة أشهر سجنا نافذا ووعد خلالها المعتقلين المتواجدين معه بالسجن بأنه لن يتراجع إلى الوراء بعد خروجه لعالم الحرية إلى غاية إطلاق سراح كافة المعتقلين، وهذا ما حدث بالفعل إذ مباشرة بعد اعتناقه الحرية عمل ما بوسعه من أجل التعريف بقضية المعتقلين وناضل من أجل إطلاق سراحهم، إلى أن أعتقل للمرة الثانية بعد رفع شكل احتجاجي في مركز بوكيدان بإقليم الحسيمة ليصدر في حقه حكم بسنتين ونصف سجنا نافذا.

ويستنكر العديد من اصدقائه ومقربيه كيف ان لا احد يتحدث عن المعتقل عزيز الادريسي او يعرف بقضيته باستثناء عائلته و ذويه.

2019-01-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي