“المستشارين” يصادق على مشروع قانون “التجنيد الإجباري”

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 9 يناير 2019 - 7:01 مساءً

لم يعد يفصل المغاربة عن تنفيذ مشروع “التجنيد الإجباري” إلا محطة تشريعية واحدة، قبل أن يجد قانونه طريقه للنشر في الجريدة الرسمية، وبالتالي دخوله حيز التنفيذ.

وصادق مجلس المستشارين، مساء أمس الثلاثاء، في جلسة تشريعية عمومية، على مشروع قانون التجنيد الإجباري، بعد اعتماده، الأسبوع الماضي، من طرف مجلس النواب.

وأحال مجلس المستشارين المشروع على مجلس النواب، بعد إدخال تعديلات طفيفة عليه، إذ يرتقب أن يعرض، قريبا، على البرلمانيين للمصادقة عليه في قراءة ثانية، قبل أن يأخذ طريقه للنشر في الجريدة الرسمية.

ووافق على المشروع في الجلسة العامة في مجلس المستشارين 40 مستشارا، بينما عارضه 4 فقط، وهم المنتمون إلى مجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل.

وكانت الحكومة قد قدمت، نهاية أكتوبر الماضي، مشروع “التجنيد الإجباري”، أمام أعضاء لجنة العدل والتشريع في مجلس النواب.

وقال عبد اللطيف الوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بإدارة الدفاع الوطني، إن المشروع يأتي تنفيذا لتعليمات القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، وانسجاما مع أحكام الفصل 38 من الدستور.

واعتبر الوديي، أن الهدف هو “تكوين، وتدريب قاعدة من القوات الاحتياطية للجوء إليها عند الضرورة للدفاع عن حوزة الوطن”.

2019-01-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي