مقتل رضيعين في رحلة “حريك” من سواحل الريف نحو السواحل الإسبانية

2018-12-24T14:17:21+01:00
2018-12-24T14:17:25+01:00
الريف الكبير
حسيمة سيتي24 ديسمبر 2018
مقتل رضيعين في رحلة “حريك” من سواحل الريف نحو السواحل الإسبانية
رابط مختصر

كشفت معطيات جديدة، اليوم الاثنين، فاجعة مقتل رضيعين، في رحلة للهجرة السرية، عبر قوارب الموت، كانت قد انطلقت من السواحل المغربية في طريقها إلى الجارة الشمالية إسبانيا.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، صباح اليوم، أن البحرية الإسبانية تدخلت، ليلة أمس الأحد، لإنقاذ 138 مهاجرا عند محاولتهم الوصول إلى سواحل جنوب إسبانيا، في رحلة “تراجيدية”، أودت بحياة رضيعين كانا من بين المهاجرين.

وفي تفاصيل الوفاة، قال المصدر ذاته إن المهاجرين، الذين يتجاوز عددهم المائة، لم يصرحوا في بداية عملية إنقاذهم بوجود غرقى فيما بينهم، غير أنه بعد التحقيق معهم، علمت السلطات الإسبانية، فجر ليوم، أن رضيعين كانا من بين ركاب القارب نفسه، لقيا حتفهما في هذه الرحلة، وتم إلقاء جثتيهما في مياه المتوسط.

يذكر أن المئات من المهاجرين لا يزالون يغادرون السواحل المغربية في اتجاه النافذة الأوربية من المتوسط، في ظل استمرار التدخلات المغربية لإنقاذهم، أياما قليلة بعد احتضان المغرب للمنتدى العالمي للهجرة في مراكش، الذي شارك فيه عدد كبير من قادة دول العالم، الذين أقروا اتفاقا جديدا من أجل هجرة آمنة، توقف المآسي، التي يعيشها المهاجرون، واللاجئون.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق