الملك الامازيغي ”مانسا موسى” .. قصة أغنى رجل في تاريخ البشرية

2018-12-24T05:35:12+01:00
2018-12-24T05:35:20+01:00
مدارات
حسيمة سيتي24 ديسمبر 2018
الملك الامازيغي ”مانسا موسى”  .. قصة أغنى رجل في تاريخ البشرية
رابط مختصر

يعتبر الملك الامازيغي مانسا موسى ” Mansa Musa ” المولود  بثامزغا عام 1280 من القرن 14 الميلادي من أغنى أغنياء العالم على مر العصور، إذ بلغت ثروته 400 مليار دولار أميركي، وفقاً لقائمة “أغنى 25 شخص عبر التاريخ” التي أعدها ونشرها موقع “Celebrity Net Worth website“.

كان حاجي كانجا مانسا موسى  من أعظم زعماء امبراطورية مالي التي شكلت جزء مهما من تراب ثامزغا ، ومن أشهر زعماء أفريقيا والإسلام في القرون الوسطى. خلف السلطان أبو بكر الثاني عام 1312م. 

كان عالما ورعا إلى جانب حنكته السياسية.  في عهده ازدهرت جامعة سانكوري كمركز للعلم في أفريقيا.  وسع دولته لتضم مناجم الذهب في غينيا بالجنوب. وفي عهده أصبحت عاصمته تمبكتو (تعني بالامازيغية حفظ الامانات) التي يسكنها التوارك او الطوارق محط القوافل التجارية عبر الصحراء بالشمال.

وقد اشتهر برحلته الشهيرة الى مكة وأوضح أحمد عبدالغفار الباحث في الدراسات الإفريقية أن «الروايات اختلفت في حجم موكبه، حيث قال ابن الوردي صحبه أكثر من 10 آلاف شخص»، أما ابن كثير فقال: «جمع ما بين الركب المغربي والسوداني، فوصل العدد إلى 20 ألفاً، أما ابن خلدون فقدرهم بـ12 ألفاً، كما اختلفوا حول حجم ما حمله ووزعه من ذهب، فابن خلدون وابن حجر قالا إنه أعد لذلك 100 حمل من الذهب، كلّ حمل ثلاثة قناطير، ومن المؤرخين من قال إنه كان معه حمل 40 بغلة من الذهب، لكن الجميع اتفق على أنه حمل ووزع الذهب على الفقراء، إلى الحد الذي وصل بالمؤرخ إسماعيل العربي إلى القول في كتابه (الصحراء الكبرى وشواطئها) إن سعر الذهب انخفض 12 عاماً متواصلة بعد رحلته.

وقال مؤرخون إن موسى أحضر لدى عودته من الحج عشرات الكتب العلمية، التي أسهمت في النهضة العلمية لمالي، كما أحضر مهندساً معمارياً بنى مدينة تمبكتو، ومسجد جاوه، وجامعة سانكور. وكان موقع Celebrity Net Worth website قد نشر قائمة «أغنى 25 شخصية عبر التاريخ» عام 2012، جاء فيها أن «حاجي مانسا موسى ملك إمبراطورية مالي، التي كانت تشمل حينها غانا، أغنى أغنياء البشرية على مر العصور، إذ بلغت ثروته ما يعادل 400 مليار دولار أميركي بعملة اليوم».

وقد تقدم موسى، بحسب هذه القائمة، بذلك على عائلة روتشيلد اليهودية، التي برز ثراؤها منذ القرن الـ18 من خلال العمل في المجال المصرفي، والتي قيمت ثروتها بحسب القائمة بـ350 مليار دولار، موزعة على أفراد العائلة في مختلف أنحاء العالم، وعلى جون روكفيلر (1839 -1937) ثالث أغنى رجل في تاريخ البشرية، بثروة قدرها 340 مليار دولار، فيما احتل الثري الأميركي الإسكتلندي الأصل، آندرو كارنيغي (1835 -1919) في القائمة ذاتها المرتبة الرابعة، بثروة قدّرها الموقع بالتقييم الحالي بـ310 مليارات دولار.

اترك رد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليقان

  • Amrrakchi

    أرض الأمازيغ و ماعليها أصبحت ملك العرب وإرث أحفادهم. الأمازيغ مملوكين لِالعرب الفاتحين بنوم الأمازيغ يضمن العرب الأرض وخمَّاسِين لخِدمتِها.العروبة هي أبشع إستعمار عرفه شمال أفريقيا. لذا العرب يبحثون عن أي شيئ و يخترعون أكاذيب لتبرير وجودهم بالأرض الأمازيغية.إذا كنا سنشترك معهم في شيئ فهي الأمازيغية.لاكن ماداموا يتنكرون لها فلا علاقة لنا بهم فهم مستعمرون البارحة و اليوم وغدا. لذا على الأمازيغ أن يسترجعوا وعيهم وياضلوا من أجل تحررهم و الإفلات من التهويد و الإبادة الهوياتية.

  • عصام الملالي

    العجيب هو وجود معمر القذافي الرتبة الثامنة و الغريب خلو القائمة من اثرياء الخليج الهند مصر كوريا الشمالية سلطنة بروناي…

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق