الشعب المغربي يستحق الدمار الشامل إذا أقدم على الإنتخابات الصورية التي تنظمها العصابة الحاكمة في المغرب