«هاتريك» سواريز يقود البرسا لإذلال الريال بخماسية في «كلاسيكو الأرض»

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 11:40 صباحًا

خطف النجم لويس سواريز الأنظار من الجميع بعد أن سجل ثلاثة أهداف “هاتريك” قاد بها فريقه برشلونة لتلقين الغريم التقليدي ريال مدريد درسا في فنون الكرة في “كلاسيكو الأرض” وهزيمته (5-1) اليوم الأحد على ملعب الكامب نو في قمة مواجهات الجولة الـ10 بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم “الليغا”.

حملت خماسية الفريق الكتالوني توقيع كل من فيليبي كوتينيو (ق11)، ولويس سواريز، ثلاثية “هاتريك”، في الدقائق 30 و75 و83 ، وأرتورو فيدال (ق87).

فيما سجل هدف الشرف للملكيين البرازيلي مارسيلو في الدقيقة 50.

وبهذا يضرب الفريق الكتالوني أكثر من عصفور بهذا الانتصار المهم، حيث حقق انتصارا طال انتظاره للفريق على ملعب الكامب نو، وتحديدا منذ مواجهة الدور الثاني بينهما في موسم (2014-15) والتي انتهت بفوز البرسا بهدفين لواحد.

كما أن رجال إرنستو فالفيردي استعادوا صدارة الترتيب من أتلتيكو مدريد بعد أن ارتفع رصيد الفريق لـ21 نقطة، بفارق نقطتين.

على الجانب الآخر، استمر مسلسل الترنح الملكي في الليغا بعد أن تجرع الفريق خسارته الثالثة على التوالي، الرابعة هذا الموسم، ليزداد وضع المدرب جولين لوبيتيغي سوءا ويقترب بقوة من مغادرة مقعد المدير الفني لـ”سانتياغو برنابيو”.

وتجمد رصيد الريال بهذه الخسارة عند 14 نقطة يستقر بها في المرتبة التاسعة.

كان برشلونة هو الطرف الأفضل على كل الوجوه خلال بداية اللقاء، وضع تركيز لاعبيه الكبير وهو ما أثمر عن هدف مبكر بعد 11 دقيقة بقدم النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي استغل تمريرة أرضية من الجناح الطائر جوردي ألبا داخل المنطقة ليسكن الكرة في شباك البلجيكي تيبو كورتوا.

وضح اعتماد لاعبو البلاوغرانا على الناحية اليسرى مع ضعف واضح في الجانب الأيمن للفريق الملكي الذي يشغله ناتشو فرنانديز، حيث شن الفريق أكثر من هجمة من خلال هذا الجانب.

وفي الدقيقة 19 كاد لاعب الوسط البرازيلي أرثر ميلو أن يضيف هدفا ثانيا للبرسا بتسديدة رائعة من خارج المنطقة كانت في طريقها للشباك لولا تألق كورتوا الذي أبعد الكرة بيد واحدة.

وشهدت الدقيقة 29 لقطة “تاريخية” بعد أن سجلت تقنية حكم الفيديو المساعد “VAR” ظهورها الأول في مواجهات “الكلاسيكو” بعد سقوط الأوروجوائي لويس سواريز داخل منطقة جزاء الملكي إثر احتكاك مع المدافع الفرنسي رافائيل فاران.

وخرج الحكم لمشاهدة اللقطة في الشاشة خارج الملعب، قبل أن يقرر احتساب ركلة جزاء، انبرى لها سواريز بنفسه وحولها على يمين كورتوا.

استمر الطوفان الكتالوني على مرمى الريال وفي الدقيقة 41 لعب سواريز تمريرة بينية رائعة داخل المنطقة لم يتمكن منها جيرارد بيكيه وهو في مواجهة المرمى ليحولها بالرأس ضعيفة في يد كورتوا.

مرت الدقائق الأخيرة وسط هيمنة أصحاب الأرض ليعلن الحكم عن نهاية الـ45 دقيقة الأولى بتفوق كتالوني واضح.

مع بداية الشوط الثاني، أجرى جولين لوبيتيغي، المدير الفني للريال، التغيير الأول بدخول لوكاس فاسكيز بدلا من ناتشو فرنانديز.

واستطاع الميرينغي مع أول خطورة حقيقية على مرمى تير شتيغن تقريبا من تقليص الفارق في الدقيقة 51 بقدم البرازيلي مارسيلو بعد أن استغل عرضية من إيسكو ألاركون داخل المنطقة لتصل عند مارسيلو الذي راوغ جيرارد بيكيه ثم سدد الكرو بيمينه داخل الشباك.

منح الهدف دفعة معنوية للاعبي الريال وسط حالة من انعدام الوزن والاسترخاء بين لاعبي البرسا وهو ما كاد أن يكلف الفريق هدفا ثانيا في الدقيقة 55 بعد أن سدد الكرواتي لوكا مودريتش تسديدة من على حدود المنطقة وقف لها القائم الأيسر بالمرصاد وسط مشاهدة من تير شتيغن.

بدأ لاعبو البرسا في استعادة توازنهم مع مرور والوقت وكاد سواريز أن يوسع الفارق مجددا في الدقيقة 60 بعد تمريرة بينية رائعة من راكيتيتش للمنطلق من الخلف سيرجي روبرتو ليلعب كرة عرضية جاءت خلف سواريز قليلا ولكنه لعبها بكعب القدم، إلا أن القائم الأيسر لكورتوا تصدى للكرة.

وفي الدقيقة 64 لعب كوتينيو تمريرة رائعة لألبا داخل المنطقة ليسدد كرة يسارية كانت في طريقها لشباك الريال لولا تدخل راموس معه ويحول مسار الكرة لركنية.

وأهدر كريم بنزيمة فرصة التعادل على الريال بعد أن ارتقى لعرضية لوكاس فاسكيز من اليمين ولكنه وضع الكرة بغرابة فوق المرمى.

وفي الدقيقة 75 واصل سواريز تألقه وهز شباك كورتوا بهدف شخصي ثاني ثالث للبلاوغرانا بعد كرة مرتدة سريعة انتهت عند سيرجي روبرتو على حدود المنطقة ليسرسل كرة متوسطة الارتفاع أحياها سواريز برأسه في شباك كورتوا.

هيمن لاعبو برشلونة تماما على مجريات اللقاء بعد الهدف الثالث، لتسفر الدقيقة 83 عن هدف رابع للفريق بعد خطأ فادح من سرخيو راموس في استقبال كرة طويلة على صدره لتسقط أمام روبرتو الذي مرر مباشرة لسواريز الذي انفرد بكورتوا ليضع الكرة بهدوء من فوقه داخل الشباك، ليضيف هدفه السابع في الليغا هذا الموسم، ليجاور النجم الغائب ليونيل ميسي في المركز الثاني خلف ثنائي الصدارة كريستياتن ستواني وياجو اسباس، صاحبي الـ8 أهداف.

لم يكتف لاعبو برشلونة بالأهداف الأربعة تمكنوا من إضافة هدفا خامسا قبل النهاية بثلاث دقائق برأس لاعب الوسط البديل التشيلي أرتورو فيدال بعد عرضية من جوري ألبا.

وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع واصل بنزيمة مسلسل إهدار الفرص السهلة بعد انفراد بمرمى تير شتيغن من اليسار ولكن وضع الكرة بغرابة خارج المرمى.

أطلق الحكم صافرة النهاية معلنا عن انتصار كاسح وعريض لأبناء كتالونيا

2018-10-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي