مطالب بإسقاط الحكومة في أول وقفة إحتجاجية ضد الساعة الإضافية

مجتمع
حسيمة سيتي28 أكتوبر 2018
مطالب بإسقاط الحكومة في أول وقفة إحتجاجية ضد الساعة الإضافية

طالب عدد من الفاعلين المدنيين والحقوقيين بمدينة أكادير؛ بإسقاط الحكومة المغربية برئاسة سعد الدين العثماني، إحتجاجا على مصادقة المجلس الحكومي على مشروع مرسوم يتعلق بالإبقاء على الساعة الإضافية كتوقيت رسمي للمملكة.

ورفع المحتجون خلال الوقفة الإحتجاجية؛ المنظمة صباح اليوم 28 أكتوبر الجاري بساحة الأمل بأكادير، شعارات تطالب ملك البلاد بحل الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية، بسبب ما اعتبروه “السياسات اللاشعبية للحكومة في جميع القطاعات”، وكان آخرها الإستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي لمدة سنة، والذي إعتبره بعض المحتجين “قرارا من الحكومة الفرنسية يخدم أجنداتها الإقتصادية”.

“هاد الحكومة ما عمرنا شفنا منها شي خير، ولا شي قرار في صالح هاد الشعب”، يقول حسن؛ أحد الداعين إلى تنظيم هذه الوقفة من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، مضيفا أن “حكومة سعد الدين العثماني لا تعيير أي إهتمام لصحة الشعب المغربي، ولا تنصت لنبض المجتمع الذي أجمع على رفض هذه الساعة الإضافية، التي تخدم مصالح جهات أخرى”.

وأوضح المتحدث في تصريحه لـه “نطالب من جلالة الملك أن يقوم بحل هذه الحكومة اللاشعبية، التي فرضت علينا قرارات نحن في غنى عنها”، مبرزا في السياق ذاته أن “هذه الساعة الإضافية لها سلبيات كثيرة، بحيث أنها ستأثر سلبا على التحصيل الدراسي للتلاميذ بسبب تقلص عدد ساعات النوم، وتزامن مواقيت الصلاة مع الحصص الدراسية”، قبل أن يخلص “هاد الناس غير كيخربقو فهاد البلاد، هادشي ماعندوش أي علاقة بالحفاظ على الطاقة الكهربائية”، وفق تعبيره.

رابط مختصر

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق