هذا ما لذى المخزن العروبي الديكتاتوري.قتل المواطنين بالرصاص و من يحتج يستغل القضاء الفاسد لإرساله إلى زنزانة العار.لن يدوم ظلمك يا مخزن يا مستعمر.