العثور على 30 قنبلة تعود لفترة الإستعمار الإسباني على إثر أشغال

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 18 أكتوبر 2018 - 5:16 مساءً

بلغ عدد القنابل القديمة التي تم العثور عليها من طرف عمال شركة “أفيجيك” المكلفة ببناء أحد أسوار مسشتفى محمد الخامس بمدينة شفشاون، إلى 30 قنبلة يُرجح أنها تعود إلى الفترة الاستعمارية الاسبانية لشمال المغرب.

وحسب مصادر محلية، فإن أشغال الحفر خلف المستشفى الإقليمي أدت في البداية إلى العثور على 8 قنابل خلال الاسبوع الماضي، إلا أن عملية الحفر بذات المنطقة أدت مؤخرا إلى العثور على عدة قنابل أخرى.

ووصل مجمل القنابل التي تم العثور عليها حاليا إلى 30 قنبلة، يُرجح أن الطائرات الإسبانية التي كانت تُحلق على المنطقة ضد المقاومين المغاربة هي من أطلقتها، إلا أن بعضها لم ينفجر وظل تحت التراب.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن العثور على قنابل قديمة بمنطقة شمال المغرب تكرر مرات عديدة، وهذا لكون أن السلطات الاستعمارية الاسبانية كانت قد شنت هجومات مكثفة على هذه المنطقة خاصة في حربها ضد مقاومة محمد بن عبد الكريم الخطابي.

2018-10-18 2018-10-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي