خلاها الظاهرة والجلمود لاخير في الدكاكين السياسية