إذا كان قول مصطفى الرميد (وزير حقوق الجِنُّ بالمغرب) صحيحا و نزيها و ليس موجها لتغليط الرأي العام فلماذا لا تطلقون النار على البوارج الحربية و المروحيات الحربية الإسبانية التي تخترق المياه الإقليمية المغربية مرارا و علانية و تبتغي إبتزاز الدولة المغربية ؟ النظام المخزني الملكي العروبي لا يأخد بعين الإعتبار سيادة الشعب. قرارات تأخد من أفراد في القمة والشعب بعيد عن تقرير مصيره. القمع ،التجويع ،التكليخ و اليوم القتل المباشر بطريقة لا تخطر على البال. إنه إجرام في حق الشعب المغربي.نحن حزينين بفقدان حياة من تيطاوين بهذه البشاعة و على يد من نسميه قادة الأمة.نحن متضامنين مع أسرة الفقيدة ، وغضبنا يصب على المجرمين الدين يحكموننا بالحديد و النار.