“الإسلاميون يضعون الإسلام فوق الأمازيغية وفوق المغرب وفوق ثامازغا وفوق كل شيء آخر. ولذلك فحين تسمع الإسلاميين يقولون كذا وكذا حول الأمازيغية فاعلم أن هدفهم الأعلى هو خدمة الإسلام وخدمة مشروع الدولة الإسلامية …”
فعلا الاسلام فوق اي لغة كانت وفوق أي اعتبار! فوالله إنك بحقدك هذا لمريض بالمؤخرة. فتبا لك ولآلهتك!
ملاحظة: انا امازيغي ابا عن جد، لكي لا تقول بانني حاقد على لغتي.