ناشطين من حراك الريف شملهم قانون العفو يغادرون عبر قوارب الموت إلى أوروبا

حسيمة سيتي20 سبتمبر 2018
ناشطين من حراك الريف شملهم قانون العفو يغادرون عبر قوارب الموت إلى أوروبا
رابط مختصر

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، على نطاق واسع، شريط فيديو لنشطاء في حراك الريف، قرروا مغادرة البلاد عبر قوارب الموت، بعد أن شملهم قانون العفو.

وأظهر شريط فيديو مجموعة منهم يتحدرون من بلدة إمزورن بإقليم الحسيمة، في قارب مطاطي سريع، متجهين نحو أوروبا عبر سواحل الحسيمة، وأيضًا الإخوة العنابي الذين شملهم قانون العفو قبيل عيد الأضحى، إلى جانب آخرين، وهم يرددون مجموعة من الشعارات التي كان يرفعها شباب الحراك خلال الاحتجاجات التي شهدتها مناطق الريف، بعد مقتل السماك «محسن فكري».

الرحلة التي انطلقت ظهر يوم الجمعة الماضي من شاطىء كيلاطي بمنطقة تمسمان قرب الحسيمة، قبل أن تتوقف لأزيد من 23 ساعة في عرض البحر بسبب سوء الأحوال الجوية، قبل أن يستأنف المركب طريقه في البحر، ولكنها ليست نهاية لمتاعب هؤلاء الشباب، فعلى بعد نصف ساعة من السواحل الإسبانية، سينتبه ربان المركب العنابي ورفاقه إلى تسرب يهدد الجميع بالغرق، كلمات ستنزل كالصاعقة على مجموعة الحراكة، خصوصا وأن عددا من الأسماك المفترسة كانت تترصد الباركو وكأنها على علم بكل ما يجري، ليشرع الشباب في إفراغ المركب من الماء المتسرب… قبل أن يتدخل مركب لخفر السواحل الإسباني لإنقاذهم، وتسليمهم للشرطة التي احتجزت الجميع لثلاثة أيام قبل ان تطلق سراحهم من جديد. 

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق