تذكرو ان يوم غد هو عيد استقلال جمهورية الريف الامازيغية المحتلة التي تعاني التعريب والاستيطان والتهجير والتجويع الى غير ذلك