مغربية تحقق إنجازا هاما في مجال الفيزياء النووية

“حققت المستحيل”، هكذا وصفت تدوينة نشرتها الصفحة الرسمية لسفارة الولايات المتحدة الأميركية بالرباط، إنجازا حققته عالمة مغربية في مجال الفيزياء النووية.

وهنأت الصفحة الفيزيائية المغربية، لطيفة الودغيري، مبرزة أنها “حققت المستحيل في الفيزياء النووية مع زملائها في مختبر جيفرسون الأميركي”.

وأوضح المصدر بأن الودغيري وفريقها “هم أول من تمكن من قياس كيفية توزيع الضغط داخل البروتون (الجزء الإيجابي من كل ذرة، اللبنات الأساسية لكل شيء يمكننا رؤيته)” مضيفا بأن هذا الاكتشاف الذي توصل إليه فريق الودغيري قد فتح “مجالات بحث جديدة للمساعدة في حل ألغاز البروتون والكون”.

وقد خلف هذا الإنجاز حالة من الفرحة بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، بحيث تشاطر كثيرون الخبر مرفقين إياه بتدوينات تعبر عن الفرح والفخر.

“خبر جميل و مفرح، المغربية لطيفة الودغيري في مختبر جيفرسون تنجح في أول حساب ثلاثي الأبعاد للهيكل الداخلي للبروتون” يقول أحد المدونين، بينما كتب آخر “لطيفة الودغيري هي عالمة ذرة مغربية 100%، وهي أول من تمكنت من قياس الضغط داخل البروتون” قبل أن يردف “سؤال لبعض المتاجرين بالدين، هل مازلت تعتقد أنهن ناقصات عقل ودين وأنت وحدك بلغت الكمال؟”.

2018-08-11 2018-08-11

اترك رد

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي