من خلال ما جاء في مقال الكاتب حول إعادة تربية الشباب المغربي استنتجت ما يلي:
– جهل الكاتب بواقع الشباب المغربي بالمهجر
– معلوماته مبنية على ما تكتبه الصحف الأجنبية والتي تنتهج سياسة الاقصاء والعنصرية
– لا ادري عن اي اخلاق يتكلم الكاتب فشبابنا لا يحمل السيوف ولا يعرف التشرميل كما
– الكاتب يحتاج الى دورة تكوينية حول مفهوم التربية والثقافة.
– لعلم الكاتب ان شبابنا يحتل اعلى المراكز بكثير من الدول من وزراء وأطباء ومهندسين وعمداء وووو بل حتى رئاسة البرلمان الهولندي فهي تحت رئاسة مغربية

ندعو الكاتب الى زيارتنا لنطلعه على الواقع الحقيقي لشبابنا لكي يقتنع ان ما كتبه ليس صحيحا وعليه ان يعتذر ويصحح مقاله