خروج الآلاف بالبيضاء تنديدا بالأحكام الصادرة بحق قادة حراك الريف

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 8 يوليو 2018 - 11:34 مساءً

تظاهر آلاف الأشخاص الأحد في الدار البيضاء للتنديد بالأحكام التي صدرت مؤخرا بحق ناشطي حراك الريف الذي شهده شمال المغرب في 2016 و 2017، ودعا المحتجون إلى الإفراج عنهم. وضم الحشد ناشطين يساريين ونقابيين وبضع من أقرباء المعتقلين. واستمرت المسيرة نحو ساعتين في وسط العاصمة الاقتصادية للمغرب.

واجتمع الآلاف الأحد في الدار البيضاء في مسيرة سلمية احتجاجا على الأحكام الصادرة بحق ناشطي حراك الريف ، وندد المتظاهرون بالمحاكمات السياسية، بينما أكدت السلطات المغربية من جهتها أن المحاكمات كانت عادلة.

خلال المسيرة التي نظمت بدعوة من منظمات يسارية ونقابية، ردد المحتجون هتافات تدعو إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين. كما رفع كثيرون صورا لقادة الاحتجاج وأعلاما ترمز لحركة 20 فبراير.

وسارالحشد الذي ضم ناشطين يساريين ونقابيين وأقرباء الموقوفين، على مدى أكثر من ساعتين في وسط العاصمة الاقتصادية للمغرب أمام أنظار قوات الأمن. وقدرت السلطات المحلية عدد المتظاهرين بـ”مئات الأشخاص”.

20 عاما من السجن لناصر الزفزافي وثلاثة من رفاقه

وحكم القضاء المغربي في 26 حزيران/يونيو على قائد حركة الاحتجاج ناصر الزفزافي وثلاثة من رفاقه بالحبس لمدة 20 سنة بتهمة المشاركة في مؤامرة تمسّ بأمن الدولة، على خلفية الاحتجاجات التي هزت مدينة الحسيمة ونواحيها بين خريف 2016 وصيف 2017.

كما أدين 49 متهما بالسجن بين عام و15 عاما. وحكم أيضا على الصحافي حميد المهداوي بالسجن ثلاث سنوات، بعد إدانته بعدم التبليغ عن جناية تمس أمن الدولة، على خلفية الحراك.

وقرر كل المعتقلين استئناف الأحكام باستثناء ربيع الأبلق الناشط المتحدر من الحسيمة المضرب عن الطعام منذ عدة أسابيع.

المصدر - وكالات
2018-07-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي