وزير الخارجية الهولندي يحذر الهولانديين من أصول ريفية أخذ احتياطاتهم عند دخول المغرب

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 1:51 مساءً

خالد البكري

“انتفض” وزير الخارجية المغربي ضد نظيره الهولندي، بسبب تصريح للأخير أمام برلمان بلاده، يطلب فيه من الهولانديين من أصول ريفية أخذ احتياطاتهم إذا أرادوا السفر للمغرب لاحتمال اعتقالهم،، الوزير المغربي اعتبر الأمر تدخلا في الشؤون الداخلية للمغرب،، ولم ينتبه أن الوزير الهولاندي خاطب مواطني بلده وحذرهم من السفر لمنطقة يعتقد أنها أصبحت غير آمنة بالنسبة لهم،، وهو إجراء تقوم به كل الدول التي تحترم مواطنيها،،(اعتبر منطقة الريف غير آمنة لكل المواطنين الهولانديين،وطبعا عسكرة المنطقة تساعده على هذا الاستنتاج،كما حذر المواطنين من أصول مغربية أنه سيتعامل معهم باعتبارهم مغاربة حالما يدخلوا التراب المغربي).

هل بالغ الوزير الهولاندي في تحذيراته؟ ذاك نقاش آخر، ولكنه حتما لم يتدخل في شأن داخلي مغربي،، إلا إذا كان السيد بوريطة يعتقد أن حصول المواطنين المغاربة على جنسيات دول الإقامة لا يخولهم حمايتها،،والوزير الهولاندي كانت بحوزته ملفات مواطني بلده من المعتقلين على خلفية حراك الريف،،، السؤال الحقيقي: هو لماذا لا تثق الدول الأوروبية في القضاء المغربي؟ لم يكن الوزير الهولاندي ليحذر مواطنيه من أصول ريفية لو كان يثق بالقضاء المغربي،، وسبق لخارجية بلجيكا أن أعربت عن خيبة أملها في القضاء المغربي بعد محاكمة بلعيرج وأعراس وهما مواطنان بلجيكيان من أصول مغربية،، والأكثر غرابة أن تصريح وزير خارجية هولاندا اعتبر هناك محابيا للمغرب، ما دام لم يقدم أي ضمانات لحماية مواطنيه من أصول ريفية إذا طالتهم الاعتقالات بالمغرب، فهل يستحمرنا وزير خارجيتنا، أم أنه ضحية ترجمة رديئة لتصريح نظيره الهولاندي؟،، ومع ذلك نتمنى زيارات مكثفة لريفيي الشتات هذه السنة، لمصلحة تجار وبسطاء المنطقة، اللذين لم تزد القبضة الأمنية سوى في تدهور أحوالهم المعيشية.

ب.س: بدل تلك العنتريات كان الأولى بالسيد بوريطة أن يدافع عن حقوق مغاربة “العالم” في حقول الجنوب الإسباني، وفي “ظلمات” الخليج، وفي مواخير الاستعباد بتركيا والأردن وحتى بالكوت ديفوار… وحتى في موضوع التدخل في شأن داخلي لدولة أخرى، فشتان بين تدخل من موقع قوة تقتضيه مصلحتك، وبيت تدخل من موقع ضعف لأنه مملى عليك، كما هو تدخل المغرب في الشأن اليمني مثلا،، قالولو: واش كتعرف فالوطنية؟،، قاليهوم: كنعرف نزيد فيها،،

2018-07-03 2018-07-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي