الإلهاء احسن استراتيجية للتحكم في الشعوب

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 21 يونيو 2018 - 4:15 مساءً

هشام شارم

المفكّر الأمريكي نعوم تشومسكي عندو واحد الكتاب مصروع، سمّاه “أسلحة صامتة لحروب هادئة”. كيدوي فيه على عشرة ديال الإستراتيجيات باش تحكّم فالشعوب ديالك، هاد الإستراتيجيات أو الخطط هوما:

1- إستراتيجية الإلهاء 2- إستراتيجية خلق مشكلة و دير ليها الحلّ 3- إستراتيجية التدرج، ديرو للشعب بالتدرج باش ما يحسّش بالقالب 4- إستراتيجية التأجيل، دير ليهم شي قالب و حيّدو، أجلوا، باش يستعدو ليه فالمستقبل 5- إستراتيجية مخاطبة الشعب بحال شي دري صغير 6- إستراتيجية العاطفة، إستخدام العاطفة و دغدغة المشاعر لتمرير شي قالب ما للشعب. 7- إستراتيجية إبقاء الشعب في حالة من الجهل و الغباء، سياسة كلّخ تسد. 8- إستراتيجية تشجيع الشعب على الرضا و الإقتناع بجهلهم. 9- إستراتيجية تحويل التمرد أو ثورة ما إلى شعور بالذنب و تأنيب ضمير. 10- إستراتيجية معرفة الأشخاص و الأفراد أكثر مما يعرفون أنفسهم، يعني أي معارض أو شي واحد فيه الضو، كيدرسوه مزيان و كيجيبو الدوصي ديالو من لّي كان نطفة فخصية بّاه.

هاد الإستراتيجيات العشر، غا ناخد منها الإستراتيجية الأولى و هي اللّي كنعيشو الحالة ديالها هاد الأيام.

كيقول نعوم تشومسكي الله يذكرو بخير، أن سياسة الإلهاء هي عنصر أساسي للتحكم فالمجتمعات، الهدف منها هو تحويل إنتباه الرأي العام عن المشاكل الحقيقية ديالو و ذلك بالتركيز على أشياء تافهة و معلومات أتفه، هاد الخطة ضرورية باش الشعب عمّرو يهتم بالأشياء اللي غا تعود عليه بالنفع و تخلّيه واعي و فاهم كالعلوم و الإقتصاد و تقنيات الحواسيب. خاصك تحاول ما أمكن تخلّي الشعب تالف و مشغول بالخوا الخاوي، الكورة على سبيل المثال، باش ما يبقاش عندو وقت يفكّر فيه فالمشاكل اللّي كيعاني منها. كيقول تشومسكي الله يعطيه الصحة، ” إجعل الشعب منشغلا، منشغلا، منشغلا، منشغلا، دون أن يكون له وقت للتفكير، حتى يعود إلى الحظيرة مع بقيّة البهائم”.

2018-06-21 2018-06-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي