الخلفي: القضاء هو المسؤول عن تعرض الزفزافي لـ”التعذيب والاغتصاب”

wait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 13 أبريل 2018 - 6:56 مساءً

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي إنه يؤكد ما جاء في تصريحات وزير الدولة المكلفة بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، بخصوص قضية تعرض ناصر الزفزافي للتعذيب.

وأضاف الخلفي خلال الندوة الصحفية، التي أعقبت المجلس الحكومي اليوم الخميس 12 أبريل الجاري بالرباط، أن الرميد أكد أن “القضاء له طرق قانونية تجعله يمارس صلاحياته باستقلالية وعليه تحمل المسؤولية كاملة في البحث عن معطيات للوصول إلى الحقيقة”، وأشار الوزير ان القضاء يتحمل مسؤولية الكشف عن حقيقة الإدعاءات وترتيب الجزاءات القانونية.

وكان قائد حراك الريف ناصر الزفزافي، قد كشف أول أمس الثلاثاء، جانبا من “الاعتداء الجسدي والجنسي” الذي تعرض من طرف عناصر الأمن صبيحة اعتقاله يوم 29 من شهر ماي من السنة الماضية، متهما تلك العناصر التي شاركت في اعتقاله بـ”تعذيبه واغتصابه” دون أن يُبدي أي رد فعل اتجاههم بل قابلهم بالابتسامة، حسب قوله.

وأوضح الزفزافي الذي كان يتحدث أمام القاضي بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء، أنه كان صبيحة اعتقاله بمنزل في منطقة تسمى “تروكوت” رفقة كل من فهيم أغطاس ومحمد الحاكي، قبل أن يتفاجأ بعناصر أمنية تقتحم المنزل عبر تكسير الأقفال، مشيرا إلى أنه لم يتحرك من مكانه بل بقي منتظرا دخولهم لاعتقاله.

وأضاف المتحدث ذاته، الذي طالب من والدته مغادرة القاعة قبل سرد قصة اعتقاله، أن عنصرا أمنيا انهال عليه بواسطة آداء حادة على رأسه قبل أن يضعوا الأصفاد في يديه، مُرفقين ذلك بالسب والشتم والركل في أنحاء متفرقة من جسده، كانت أقواها وأكثرها إيلاما تلك التي تلاقاها على على مستوى المعدة.

وأشار الزفزافي إلى أن أحد عناصر الأمن طلب منه ترديد “عاش الملك” غير أنه لم يقلها فكرر عليه ذلك ثلاث مرات مُرفقا ذلك بالضرب والسب، قبل أن يرددها بصوت خافت في المرة الرابعة، غير أنه طلب منه أن يقولها “من القلب”، مضيفا أنه أثناء ذلك عمد عنصر أمني إلى ادخال “أصبعه في دبره.”

وأفاد قائد حراك الريف أنه عبر عن استنكاره للفعل قائلا: “حشومة عليك”، غير أن عنصرا آخر عمد إلى “نزع سرواله وقام بادخال عصا في دبره”، مشيرا إلى أن أمنيا عمد إلى وضع جوارب في أنفه قائلا: “شم أ الخانز”، مضيفا أن عنصرا آخر قام “بجش رأيه على الحائط وهو ما تسبب له في سيلان دم كثير”.

2018-04-13 2018-04-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقات6 تعليقات

  • من جمهورية الريف عاجلا ان اجلا

    والله انها دولة منحطة اخلاقيا واجتماعيا واقتصاديا ،أين أمير المؤمنين من كل هذه الأفعال الشيطانية التي تشمئز منها النفس الانسانية ،ماهذه الدولة وما هوءلاء الوحوش اللواطيون الشواذ قوم لوط الا لعنة الله عليكم الى يوم الدين

  • احمد الحجاج

    الا لعنة الله على الضالمين ومن بينهم والمسمى الحموشي الى يوم الدين….ياابناء اللقطاء….

  • غير معروف

    مافيا الله يخد فكم الحق يارب

  • غير معروف

    Lah yakhod lha9 fkol dalim

  • غير معروف

    نعلة الله عليكم اجمعين الى يم الدين ولله أيامكم إقتربت يامنافقون السن بالسن والعقل بالعقل لكم بالمرصاد

  • غير معروف

    تبا له ولما يقول

حسيمة سيتي