«فيسبوك» يكشف طلب السلطات المغربية الكشف عن معطيات شخصية لبعض مستخدميه

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 24 مارس 2018 - 2:37 صباحًا

كشفت تقارير الشفافية، التي سلّطت عليها الأضواء أخيرا، حول الشبكات الاجتماعية، شروع السلطات الأمنية والقضائية المغربية في الاستعانة بالمارد الأزرق للحصول على معلومات شخصية.

التقرير الخاص بشفافية تعاطي المجموعات العملاقة في مجال الأنترنت وتكنولوجيا المعلومات، والذي يلزم القانون الأمريكي بنشره، يقول إن المغرب شرع في طلب المعطيات الشخصية من فيسبوك ابتداء من يناير 2017. الوثيقة تقول إن السلطات المغربية تقدّمت بـ6 طلبات تهم 6 أشخاص، قالت الرباط إنها تود الحصول على معطياتهم الشخصية المخزنة لدى فيسبوك.

التقارير الدورية التي ينشرها فيسبوك، حول أعداد الطلبات التي توصل بها من الدول ونسبة استجابته لها، تبيّن أن الأمر يتعلّق بممارسة شائعة جدا وتقبل عليها جل دول العالم.

ألمانيا، مثلا، تقدّمت، خلال النصف الأول من 2017، بأكثر من 5 آلاف طلب للحصول على معطيات تهم أكثر من 6 آلاف شخص. وفي الوقت الذي تعتبر فيه القوانين والمؤسسات في الدول الديمقراطية ضمانة لعدم وقوع تجاوزات في توظيف تلك المعطيات، يثير الأمر في دول غير ديمقراطية، مثل المغرب، مخاوف كبيرة.

إشكالية تسخير المعطيات الشخصية التي يتوفر عليها فيسبوك، أثيرت بقوة في الأسبوع الماضي، حيث خرج مؤسس الموقع، مارك زوكربرغ، أول أمس الأربعاء، ليعبّر عن «أسفه»، معترفا بحصول «أخطاء» تسببت في استخدام غير مشروع للبيانات الشخصية لملايين المستخدمين، وتعهد بأن يحد من وصول التطبيقات إلى البيانات الشخصية، وإخضاعها لمراجعة دقيقة.

2018-03-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقات7 تعليقات

  • غير معروف

    الفسبوك اخترعه السيد مارك اما العياشة اخترعو عاش ههه

  • غير معروف

    كلام لا أساس له من الصحة

  • غير معروف

    عندكم شي دليل ولى غير داوين بحل ديما

  • غير معروف

    الفيسبوك يتلاعب بمشاعر الخونة والعملاء الانذال

  • غير معروف

    نعم في اطار تعقب بعض الارهابيين والخونة على حد سواء يمكن اللجوء لادارة الفايسبوك لاخد المعلومات عن الكلاب

  • غير معروف

    داوي خاوي

  • غير معروف

    تحية إجلال وتقدير للسلطات المغربية

حسيمة سيتي