مدرسة في مهب الريح بدوار اكرسيف جماعة اساكن (إقليم الحسيمة )‎

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 11:12 مساءً
بقلم محمد الشيبا
فاعل جمعوي
ويكأنك في أفغانستان …حيث لا حضارة ولا تنمية إنسان ..قسما لولا راية وخريطة أعز الأوطان في جدار “الأقسام ” لخلت نفسك في بلاد القيعان …
حقيقة مرة لا تكاد تصدقها الأعين لولا توافر الصور من عين المكان ،حيث البؤس والحرمان والخراب والهذيان ولا من يحرك ساكنا من السكان أو مسؤولي الإقليم والمكان …!!!
“مدرسة ” في دوار أكرسيف  بجماعة إساكن إقليم الحسيمة ليس لها من الإسم إلا ما تجاوز عليه اللسان ،تضم أزيد من 40 تلميذا و3 معلمات لا حول ولا قوة لهن إلا من كرم المائة من السكان …”مدرسة ” هب الريح بجدرانها وعمق النسيان معاناتها فقعد المعلمون والمتعلمون بها يبكون واقعها ويلومون حظها بأن قدر لهم أن يكونوا ضمن ضحاياها ..امتنعت الساكنة عن إرسال أبنائها وفلذات كبدها بعد أن خاب ظنها في من يمثلها وتعالى صوتها باسنكار واقعها …لكن لا أحد ممن جاب شعابها طمعا في أصواتها التي منحته إياها أبه بنداءاتها ولا بحقوقها في تعليم أبنائها  …!!!!
2018-03-12 2018-03-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي