روايات مؤلمة: البوليس يقومون بتعرية مؤخرة معتقل عن حراك الريف وطلبوا منه أن يصيح “عاش الملك”

خالد البكاري

“-غتسني على المحضر ولا نگلسو موك على القرعة؟ ربيع الأبلق:جيب القرعة،ما سانيش، _ انت ماغنخدموش معك القرعة ، غنتناوبو عليك اربعة بينا” بالنسبة للمعتقل بوهنوش نتفوا لحيته،وهددوه بأربعة عناصر امن ضخام الجثة وملثمة بما يشبه قناع النينجا باغتصابه،،، معتقل آخر لم تذكر هيأة الدفاع اسمه احتراما له ولعائلته، اعتقلوه وهو في لباس النوم،وأركبوه السيارة،وعروا مؤخرته، وطلبوا منه أن يصيح “عاش الملك” ، ولما بقي صامتا لهول المشهد، أدخل احدهم اصبعه في مؤخرته، معتقلون صرحوا بأنهم تم تصويرهم عراة من طرف عناصر مجهولة بعد ان عرضوا على طبيب لمعاينتهم.. هذه عينات من حالات التعذيب كما رواها محامو معتقلي الحراك اليوم،، حكايات جعلت المحامي خالد امعزة لايتمالك نفسه وبكي،،، المحامون صرحوا بأن هناك ماهو افظع من ضروب العنف والإهانة والممارسات الحاطة بالكرامة،، ب.س: المعتقلون عانوا كثيرا،وللأسف “شي وحدين متكيين وكيسمحو لنفسهوم يعطيوا النقط للمعتقلين والعائلات، ويدير ديك الفهامات: ياك قلناهاليكوم،، لا نامت عين المتشفين والخبثاء والجبناء،،،

2017-11-29 2017-11-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي